المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:بن همام: الفيفا بحاجة إلى دماء جديدة ليتمكن من الوقوف على قدميه

05/02 00:29

محمد بن همام وخلفه سيب بلاتر قال القطري محمد بن همام، رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الأحد إن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يحتاج إلى "ضخ دماء جديدة فيه لكي يتمكن من الوقوف على قدميه". ففي تصريحات أدلى بها تزامنا مع نقل حملته للترشح لانتخابات رئاسة الفيفا إلى أمريكا الجنوبية، قال بن همام: "إن المؤسسة التي تدير كرة القدم حول العالم تعيش في حالة تأهب وتحتاج لدماء جديدة". وحل بن همام ومنافسه الرئيسي سيب بلاتر، الرئيس الحالي للفيفا والساعي للحصول على فترة رابعة في المنصب، الأحد ضيفين على مؤتمر اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية، والمنعقد في عاصمة البارغواي، أسونسيون، حيث جلسا معا على رأس المائدة. كما حضر الرجلان حفل شواء "أسادو" على الطريقة الأمريكية الجنوبية، جرى السبت في مزرعة يملكها رئيس اتحاد أمريكا الجنوبية، نيكولاس ليوز. تنافس وفي تصريحات أدلى بها لوكالة رويترز للأنباء، قال بن همام: "ليكن هناك تنافس. ليكن القرار بيد مؤتمر الفيفا. الأشياء على المائدة، فدعونا نترك كل شيء متحركا ونترك المؤتمر دائما ليقرر إلى أين ستذهب الأشياء." وأضاف بن همام، البالغ من العمر 61 عاما: "أعتقد أن هناك حاجة لرؤية جديدة وبداية جديدة ودماء جديدة. التنافس في حد ذاته مطلوب، وليس التغيير." وكان اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، والذي يقف بقوة وراء بلاتر منذ توليه المنصب عام 1998، قد أكد يوم الجمعة الماضي أنه سيواصل دعمه له في الانتخابات المقبلة للرئيس الجديد للفيفا، والتي ستجري في مدينة زيوريخ في الأول من شهر يونيو/ حزيران المقبل. وبدأ المؤتمر الأحد بكلمة لبلاتر قبل أن يتم إعادة انتخاب ليوز، البالغ من العمر 82 عاما، لفترة سادسة على رأس الاتحاد القاري، وذلك بعد 25 عاما من اليوم الذي انتُخب فيه للمنصب للمرة الأولى. وخاطب بلاتر في كلمته ليوز قائلا: "أود أن أشكرك على الثقة التي عبرت عنها في الفيفا. أشعر بسعادة كبيرة لقرارك وأتقبله بسعادة، أي أن نواصل اللعب معا في نفس الملعب." ويمثل اتحاد أمريكا الجنوبية عشرة أصوات من أصل 208 أصوات في مؤتمر الفيفا. "أخ وصديق" أمَّا بن همام، فقد خاطب المجتمعين مبتدئا باقتباس من خطاب قال إنه وصله من الرئيس السابق للفيفا، البرازيلي جواو هافيلانج، يقول له فيه: "خلال 24 عاما من رئاستي للفيفا، عقدت صداقات عديدة، لكن لا واحدة منها تقارن بدعمك، إذ لم تكن مجرد صديق، بل أخ." وأردف بن همام قائلا: "ولإن استطعت أن أكون صديقا وأخا لهافيلانج، فسيكون بوسعي أن أكون كذلك بالنسبة لكم أيضا." لكن التصفيق من الحضور جاء فاترا على تلك الكلمات. وحين سئل من قبل رويترز عن الاستقبال الذي لقيه من قبل المشاركين في المؤتمر، قال بن همام: "عليكم طرح السؤال عليهم. لقد قدمت طلبي لالصداقة، ولا خطأ في ذلك." ويعتقد بلاتر أنه يتمتع بدعم نحو 50 بالمئة من أصوات اتحادي كل من أفريقيا وآسيا، وبأغلبية من بقية أنحاء العالم الأخرى. مواطن القوة والضعف إلا أن بن همام يقول إن المسألة لم تحسم بعد، مضيفا بقوله: "علي أن أواصل الحشد. وبأمانة أقول، وقلت ذلك من قبل حين قررنا المضي قدما في الترشح، إننا نعرف مواطن قوتنا ومواطن ضعفنا." وأضاف: "حتى الآن، أعتقد أنه لم يُحسم أي قرار بعد. لن أتحدث عن مواطن قوتي، ولا عن مواطن ضعفي، لكني أعتقد أن لدي وقتا لحشد مزيد من التأييد قبل الانتخابات." يُذكر أن اتحاد شرق آسيا لكرة القدم كان قد أعلن الشهر الماضي تأييده لترشيح بن همام لخوض انتخابات رئاسة الفيفا في مواجهة بلاتر. وقال: "إن اللجنة المركزية لاتحاد شرق آسيا لكرة القدم ترحب بالإجماع بقرار السيد محمد بن همام بالترشح لرئاسة الاتحاد الدولي." ويعكف بن همام في الوقت الراهن على القيام بجولات مكثفة في مختلف دول العالم ذات الثقل في ميدان كرة القدم، وذلك سعيا لحشد التأييد لترشيحه للمنصب، وخاصة بعد أن فازت بلاده باستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل