المحتوى الرئيسى

بطموح المنافسة وكثرة الغيابات ماذا سيفعل الاهلى أمام الجونة ؟

05/02 23:06

يدخل الأهلي لقاءه أمام الجونة اليوم الثلاثاء ضمن المرحلة التاسعة عشرة للدوري المصري، ولا بديل أمامه سوى الفوز حتى يبقى في دائرة الصراع على اللقب مع منافسه وغريمه التقليدي الزمالك . وزاد تعادل الزمالك والإسماعيلي سلبًا أمس الاثنين من أهمية اللقاء بالنسبة لحامل اللقب، حيث إن فوزه بنقاط المباراة الثلاث يصعد به للمرتبة الثانية ويقلص الفارق مع الزمالك المتصدر إلى أربع نقاط قبل 11 جولة على انتهاء البطولة. يملك الأهلي في جعبته 33 نقطة، يحتل بهما المرتبة الثالثة خلف الإسماعيلي الذي بات في يملك في حصالته 35 نقطة بعد تعادله مع الزمالك الذي زاد رصيده إلى النقطة الـ 40. ورغم أن المباراة تبدو للوهلة الأولى سهلة من حيث الفارق بين الفريقين في الفنيات، إلا أن مجرى مباريات البطولة في الجولات الأخيرة يجعل هذه الفكرة بعيدة عن الواقع تماما. فالجونة الذي يملك 19 نقطة في رصيده، يملك نفس الهدف للفوز بنقاط المباراة الثلاث حتى يهرب من دائرة الفرق المهددة بالهبوط لدوري الدرجة الأولى الذي يكون التنافس على الهروب منه أشد وطأة من الصراع على اللقب ذاته . كما أن الجونة قدم أفضل مبارياته في جولات الذهاب أمام الأهلي، وأهدر فوزًا كان مستحقا على حامل اللقب، خاصة وأنه يشرف على تدريبه أحد المدربين المخضرمين في البطولة أنور سلامة، وهو يسعى للخروج من المباراة ولو بنقطة التعادل خاصة وأنه خسر مباراته السابقة أمام الإسماعيلي (2ـ3)، ثم هو مدعو لمواجهة الزمالك في المرحلة العشرين بالبحر الأحمر . ويزيد من صعوبة المباراة على فريق المدرب البرتغالي المخضرم مانويل جوزيه، هو خوضه المباراة منقوصا من العديد من لاعبيه الأساسين مثل وائل جمعة قلب دفاعه، وأحمد فتحي أحد الركائز الأساسية الذي يعتمد عليهم جوزيه، للإيقاف. بالإضافة إلى غياب العديد من اللاعبين المؤثرين أمثال الدينامو محمد بركات، الذي استعاد الكثير من مستواه في اللقاءات الأخيرة، ومحمد أبوتريكة، ومحمد فضل ، فضلا عن غياب عماد متعب، للإصابة. إلا أنه رغم الغيابات الكثيرة في صفوف الفريق، يملك مانويل جوزيه العديد من اللاعبين الذي يمكنهم ترجيح كفة الفريق أمثال دومينيك وجدو اللذين عادا لقائمة الفريق بعد غيابهما عن المباراة السابقة، والجزائري أمير سعيود الذي بدأ يعتمد عليه مانويل جوزيه ويجهزه ليكون مستقبل الأهلي. إذن الجماهير ستكون مدعوة لمشاهدة جيدة، خاصة وأنه لم يعد هناك فريق صغير في البطولة، ونتائج الجولة تثبت ذلك بعد تفوق فرق وادي دجلة على الجيش، والمقاصة على الحرس، والمقاولون على بتروجيت. فهل سيضيع الأهلي الفرصة للمرة الثانية الهدية التي منحها إياه الإسماعيلي بإيقاف الزمالك، مثلما أهدرها في الجولة الماضية بتفريطه في الفوز على المصري، أم أن الجونة سيقف حائط صد أمام القطار الأحمر.انضم إلى اصحاب كورابيا على الفيس بوك وشاركهم برأيك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل