المحتوى الرئيسى
alaan TV

سر بكاء الفرنسيين في حفل الشاب مامي الأول

05/02 23:46

في أولى حفلاته بعد خروجه من السجن، أسر مغني الراي الجزائري الشاب مامي قلوب الجماهير، ودفعهم للبكاء بشدة، عندما غنى أحدث أغنياته "مقدرة".وقد احتشد الآلاف من محبي مامي في مرسيليا، لمتابعة حفله الكبير، الذي أعلن به انطواء صفحة السجن المظلمة من حياته، وبدئه صفحة جديدة ونظيفة.واستمر الحفل حتى الساعات الأولى من صباح اليوم التالي، بمصاحبة الشابة الزهوانية، وفرقة 113، ومطرب الأغنية القبائلية الشهير إيدير، والشاب علاوة، والشاب طاريق، والمطربة الشابة المغتربة بفرنسا كنزة فرح.وعند صعود الشاب مامي إلى المسرح، تعالت الصيحات والهتافات المرحبة به، وغنى من أغانيه القديمة "بلادي هي الجزائر"، و"مالي مالي"، والعديد من الأغنيات التي شكلت علامات في مسيرته الفنية الطويلة.وعندما غنّى أغنيته الجديدة "مقدرة"، التي ألف كلماتها بنفسها عندما كان محتجزا في سجن "مولان" بفرنسا، ولخص فيها ما حدث له، والمعاناة التي كان يلاقيها، والندم الذي شعر به، تفاعل معه الجمهور بشدة، وبكى معظمه، لأن الكلمات الصادقة الحقيقية لمست فيهم أوتارا عدة، خاصة بالنسبة للمغتربين عن أوطانهم ومن يعيشون في عزلة تشبه عزلة السجن!جدير بالذكر أن الحفل تم نقله على الهواء مباشرة عبر راديو "بار أف أم"، وقد أهدى الشاب مامي أغانيه للشعب الجزائري ولمحبيه الذين وقفوا إلى جواره طوال فترة محنته، وقال لهم: "أحبكم جميعا.. وشكرا لدعمكم لي".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل