المحتوى الرئيسى

صفوت الشريف يعترف بتجنيد عدد من الفنانات في أعمال مخلة بالآداب

05/02 08:08

كشفت التحقيقات التي تجرى حاليًا مع عدد من الرموز السياسية السابقة في مصر، وعلى رأسهم صفوت الشريف رئيس مجلس الشوري ووزير الإعلام الأسبق سلسلة من الفضائح، حيث أعترف بأنه جند عدد كبير من الفنانات في أعمال مخلة بالآداب مع عدد كبير من الشخصيات العامة العربية والأجنبية أثناء عمله في جهاز المخابرات المصرية. وقد جاء ذلك في إحدى الجرائد المصرية التي اكتسبت شهرة مؤخرًا حيث تضمن التحقيق الذي نشرته الصحيفة أنه في عام 1968 قام مكتب التحقيق والإدعاء بمحكمة الثورة، والذي كان يترأسها وقتها رئيس النيابة عبد السلام حامد ومحمود عباس أمين سر مكتب التحقيق يواجهان المعتقل محمد صفوت الشريف صاحب الاسم الحركي موافي في القضية الخاصة بانحراف جهاز المخابرات العامة. ويتضمن التقرير 22 صفحة عن عمليات السيطرة وكان يطلق عليها “كونترول”، وبدأت في عام 1963 والتي تتلخص في قيامه بتجنيد الفنانات لاستغلالهن في ممارسة الجنس وتصويرهم في أوضاع مخلة مع الرجال المطلوب التوقيع بهم حيث يذهب الشخص المقصود لفيلا أو شقة ويتم تصويرهما بكاميرا 35 مم وهي مخصصه للتصوير السينمائي. وأوردت الصحيفة أسماء الفنانات ومن ضمنهن سعاد حسني، وكان المسؤول عن جهاز المخابرات العامة وقتها كان صلاح نصر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل