المحتوى الرئيسى
alaan TV

وفد الدبلوماسية الشعبية المصرية يزور جامعة أديس أبابا

05/02 13:44

- أديس أبابا- أ. ش. أ Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live'; استضافت جامعة أديس أبابا، وفد الدبلوماسية الشعبية المصري، صباح اليوم "الاثنين"، في حلقة نقاشية أدارها كل من الدكتور جاكوب برناسو، رئيس قسم الدراسات السياسية بالجامعة، والدكتور محمد أبو الغار، الأستاذ بجامعة القاهرة وعضو وفد الدبلوماسية الشعبية المصرية الذي يزور أديس أبابا حاليا. وتركزت المناقشات خلال اللقاء على ضرورة التعاون بين البلدين، بما يحقق مكاسب للجميع، وبدون أي أضرار لأي جانب في كل المجالات، وشددوا على اهمية تعزيز التعاون بين الجانبين، وخاصة في المجالات الأكاديمية والثقافية بين المؤسسات، والمعاهدة التعليمية في البلدين.وتحدث عدد من أعضاء الوفد المصري، مؤكدين أنهم جاءوا برسالة "حب بعد ثورة 25 يناير في مصر أملا في غد مشرق وتعاون بين مصر وإثيوبيا في كل المجالات"، وأكدوا أن "مصر عادت الى إفريقيا بعد الثورة".وجرى حوار مفتوح بين الطلبة والأساتذة الإثيوبيين مع الوفد المصري حول العلاقات المصرية الإثيوبية وبعض ما كان ينشر في وسائل الإعلام المصرية حول العلاقات المصرية الإثيوبية.وقال عبد الحكيم عبد الناصر، نجل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، خلال اللقاء :"إننا جئنا بين إخواننا لنضع أيدينا في أيدي إخواننا الأثيوبيين من أجل تنمية منطقة حوض النيل، وأن يكون نهر النيل دافعا للوحدة بيننا وليس للانقسام".ونوه ممثلون عن "شباب إعلامي الثورة" خلال اللقاء إلى أن الدكتور السيد البدوي، رئيس حزب الوفد، سيقدم فرصا تدريبية لطلبة كليات الصيدلة الأثيوبيين بمصانع أدوية في مصر، بالإضافة إلى تقديم فرص تدريبية لطلبة كليات الإعلام الإثيوبية للتدريب في قنوات الحياة في كل التخصصات.وطالب الدكتور محمد أبو الغار، الأستاذ بجامعة القاهرة، والدكتورة كريمة الحفناوي، عضو حركة كفاية والجمعية الوطنية للتغيير، في تعقيبهما، بطي صفحة الماضي، وبدء مرحلة جديدة بعد 25 يناير، وقال: "إننا كوفد شعبي نتحرك، بعد أن شعرنا بأن الحكومة الحالية تمثل المصريين، وأن الحكومات السابقة لم تكن تعبر عنا"، وأكد أن جميع المواطنين في دول حوض النيل لهم نفس الحقوق والتنمية والماء والكهرباء، وأن ذلك يجب أن يحدث في إطار تعاون بين دول حوض النيل من أجل التنمية المستدامة في هذه الدول.وأشاد سفير إثيوبيا لدى مصر، محمود درير غيدي، والذي يرافق الوفد من القاهرة بثورة 25 يناير، في مصر، وقال إنها كانت ثورة سلمية نجحت في الإطاحة بالنظام المصري السابق في وقت قياسي، وقال إننا في انتظار المستقبل الجديد في العلاقات المصرية الإثيوبية.ورحب الدكتور جالون ميرزا بالإنابة عن أساتذة جامعة أديس أبابا بحضور الوفد المصري في إثيوبيا، وأكد أهمية التعاون في كل المجالات بين الجامعات المصرية والإثيوبية، مؤكدا أن شعب إثيوبيا ينشد السلام في كل المجالات. ومن المقرر أن يلتقي وفد الدبلوماسية الشعبية في وقت لاحق اليوم مع رئيس الوزراء الإثيوبي ملس زيناوي. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل