المحتوى الرئيسى

احتفـال رسـمي وآخر مســتقل في عيد العمال‏

05/02 00:30

‏شهد الاحتفال الرسمي والشعبي بأول عيد عمال بعد ثورة‏52‏ يناير‏,‏ أمس‏,‏ انقساما بين قيادات وأعضاء النقابات العمالية الرسمية والمستقلة‏,‏ وفي الوقت الذي حرص فيه الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء‏,‏  علي توجيه كلمة عبر التليفزيون لكل عمال مصر, تحول الاحتفال الرسمي الذي نظمه الاتحاد العام بمركز التدريب المهني التابع لوزارة الإنتاج الحربي في مدينة السلام, إلي ساحة فوضي وتراشق بالكلمات بين الحضور, الذين هتف بعضهم ضد شرف لأنه لم يحضر الاحتفال. في السياق ذاته, شهد شارع الجلاء بالقاهرة مظاهرة حاشدة أمام مقر اتحاد عمال مصر, شارك فيها المئات من الحركة العمالية من أجل الإصلاح, التي تضم سبعة تنظيمات عمالية تطالب بحل الاتحاد العام بوصفه سبب الكوارث التي يعاني منها العمال. وفي ميدان التحرير, وتحت شعار العمال يحتفلون اختار ممثلو النقابات المستقلة والأحزاب والقوي السياسية المختلفة, تأكيد استقلالهم عن الاتحاد العام لنقابات عمال مصر, وأوضح كمال عباس المنسق العام لدار الخدمات النقابية, أن إطلاق الحريات النقابية يؤكد احترام مصر للاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها. وأكد الدكتور عصام شرف ـ في كلمته إلي كل عمال مصر ـ أن ثورة25 يناير قامت علي مبادئ الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية, موضحا أننا الآن في حاجة إلي تكاتف الجميع شعبا وحكومة لضمان الانتقال إلي نظام ديمقراطي يقوم علي الشفافية ومحاربة الفساد. وشدد رئيس مجلس الوزراء, علي أن حكومته تعمل جاهدة من أجل إعادة بناء الاقتصاد وتشجيع الاستثمار وتوليد فرص عمل جديدة, وهذا يتطلب التعاون لإعادة عجلة الإنتاج في جميع القطاعات بصورة طبيعية حتي نضمن خروج البلاد من تلك الظروف الاستثنائية. وأعلن الدكتور أحمد البرعي وزير القوي العاملة خلال مشاركته في الاحتفال الذي نظمه الاتحاد المصري للنقابات المستقلة بميدان التحرير أن دراسات الأجور تمشي في اتجاهها, وانه سيتم الإعلان عن الحد الأدني للأجر خلال شهرين., تغطية شاملة لاحتفالات  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل