المحتوى الرئيسى

استقلال النقابات العمالية

05/02 08:26

بقلم: عمرو حمزاوي 2 مايو 2011 08:18:06 ص بتوقيت القاهرة تعليقات: 0 var addthis_pub = "mohamedtanna"; استقلال النقابات العمالية  ألغت عقود الاستبداد الطويلة فى مصر استقلال النقابات العمالية وأخضعتها للسيطرة المباشرة لنظام الحكم ومؤسسات الدولة. نعم كان للحقبة الناصرية الكثير من السياسات الضامنة لحقوق العمال الاقتصادية والاجتماعية، إلا أنها حرمتهم من الحقوق والحريات السياسية واحتكر الرئيس وحكومته الحديث باسم العمال من خلال تأسيس الاتحاد العام للعمال.أما السادات ومبارك فاستمرا فى ممارسة الاستبداد تجاه العمال وأخفقا فى حماية حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية عندما تحولت مصر إلى اقتصاد السوق. خاصة مع الرئيس السابق مبارك تحول الاتحاد العام للعمال إلى كيان ضعيف وفاسد يمجد الديكتاتور ويسبح بحمد منحه السنوية.ومن منا لا يتذكر المشاهد المؤسفة خلال احتفالات عيد العمال لمأجورين يهتفون للرئيس السابق ويطلبون «المنحة يا ريس».وعلى الرغم من كل استبداد وفساد العقود الماضية، لم يخب أبدا كفاح الحركة العمالية المستقلة وشارك رموزها دوما فى المطالبة الوطنية العامة بالحرية والديمقراطية. وخلال السنوات الأخيرة تصاعدت جهود العمال لتأسيس نقابات عمالية مستقلة وتنظيم الاعتصامات والإضرابات دفاعا عن حقوقهم بمعناها الشامل.خلال ثورة 25 يناير العظيمة شارك عمال مصر بصورة واسعة فى المظاهرات والاعتصامات وكان لإضراباتهم فى الأيام الأخيرة وامتدادها للكثير من المواقع الصناعية تأثير حاسم فى نجاح الثورة. ومنذ أن انفتحت الحركة السياسية واستعدنا كمصريين حرية النشاط العام والعمال فى قلب الأحداث، من المشاركة فى تأسيس الأحزاب الجديدة وجبهات العمل الوطنى إلى التظاهر والاعتصام للمطالبة بإصلاح سلم الأجور والمعاشات والتفاوض مع الدولة حول حقوقهم.ولا تقل أهمية الجهود الجارية الآن لاستكمال تأسيس النقابات العمالية المستقلة وضمها جميعا فى اتحاد عام مستقل لا يخضع لسيطرة الدولة ولا يحتكر باسمه الدفاع عن حقوق العمال وتمثيلهم أمام المؤسسات الرسمية. هذه الجهود هى الأقرب إلى روح الثورة المصرية وتتسق مع مطلبى الحرية والديمقراطية، ومن هنا واجب القوى الوطنية والسياسية فى التضامن معها ونصرتها فى مواجهة الاتحاد العام للعمال الذى آن أوان التفكير الجاد فى حله والتخلص من ممارساته الخادمة والممجدة للاستبداد. احتفلت النقابات المستقلة بالأمس بعيد العمال فى مهرجان حاشد بميدان التحرير وكان رائعا أن شارك الكثير من المواطنين فى المهرجان. كل عام والحركة العمالية المصرية بخير وعاملات وعمال مصر الشرفاء فى حرية وأمل فى حاضر ومستقبل أفضل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل