المحتوى الرئيسى

تشيك: كفى نقداً للحكام..انتقدوا مكان أخر

05/01 21:12

أضاف حارس مرمى تشيلسي "بيتر تشيك" صوته للدعوات المُتزايدة للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بأهمية ادخال التكنولوجيا في المباريات خاصةً بعد تكرار المشاكل المتعلقة بخط المرمى. واستفاد فريق بيتر تشيك في ختام اليوم الأول من الجولة الـ35 من الدوري الإنجليزي يوم أمس عندما حقق الفوز على توتنهام بهدفين مشكوك في صحتهما، حيث لم تتجاوز تسديدة لامبارد خط المرمى واحتسبها حكم الراية هدف، وسجل كالو الهدف الثاني من وضعية تسلل واضحة، ليبقى أسود لندن في مضمار المنافسة على اللقب بفارق 3 نقاط عن مانشستر يونايتد المتصدر بـ73 والذي خسر اليوم أمام آرسنال. تشيك قال لموقعه الرسمي على الشبكة العنكبوتية اليوم "على مدى السنوات الخمس الماضية سألت نفسي سؤال واحد: لماذا لا يتم الاستعانة بتكنولوجيا الفيديو والإعادة التلفزيونية في كرة القدم؟ لماذا تطبيق هذه الخاصية مُتأخر إلى هذا الحدث؟" وأضاف "لماذا في مثل هذه المباريات المهمة ليست هناك فرصة للحكم الرابع رؤية اللقطات المثيرة واعادتها في أقل من خمس ثوان لانهاء الجدل بسرعة قياسية دون أن نرى احتجاجات مستمرة لمدة 10 دقائق" !! ولا يفهم تشيك الأسباب التي تجعل الاتحاد الدولي مُصر على رفض فكرة ادخال تكنولوجيا الإعادة التلفزية في كرة القدم بقوله "لا أفهم الأسباب، حقاً في كل عام هناك العديد من الحالات المثيرة للجدل من هذا القبيل، وهذا ما تسبب في إضافة حكمين على خط كل مرمى في مباريات دوري أبطال أوروبا ومع ذلك وقعت نفس المشاكل لأن عين الإنسان لا يُمكن أن ترى كل شيء". وإعترف "لا يُمكننا أن نطلب هذا الطلب بشكل رسمي، أنا شاهدت الإعادة التلفزية لتسديدة فرانك لامبارد على هيلاريو جوميز من جميع الزوايا المُمكنة وتأكدت من أن الكرة لم تعبر خط المرمى (بكامل محيطها)، لهذا السبب لا ينبغي أن يُسمح بإحتساب الهدف ولأن حكم الراية لم يكن في كامل تركيزه لأنه ركز على مصيدة التسلل". هذا ولم يجد تشيك غضاضة في مواصلة اعترافته للإعلام حين أكد أن الحدث الثاني لتشيلسي في توتنهام كان تسللاً واختتم "حتى هدفنا الثاني كان مثيراً للجدل لأن هناك ربما تسلل، في هذه الحالة لم يتضح صحة الهدف من عدمه، وإن كان غير صحيح فالحكم لا يُمكن أن يرى ذلك على وجه التحديد بهذه السرعة المتوقعة، الأمر خارج عن الإمكانيات البشرية، هذا هو السبب في أنني أرفض لوم الحكام لأنهم بشر، إنهم بالفعل يتعرضون لضغط كبير ولكن يجب أن ينظر الناس إلى جانب أخر، يجب أن ينتقدوا مكان أخر". ويقصد تشيك انتقاد الناس للاتحاد الدولي (فيفا) لإصراره على عدم إدخال التكنولوجيا في اللعبة الشعبية الأولى في العالم، على أقل تقدير استخدام الإعادات التلفزيونية لتوضيح الصورة، واضطر تشيك لأن يقول "نحن كنا محظوظين هذه المرة وأعترف بذلك ولكن في وقت سابق من الموسم كانت هناك قرارات ضدنا لذلك لا يمكننا أن نفعل شيئاً حيال ذلك".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل