المحتوى الرئيسى
worldcup2018

> «الحبوب» تتبرأ من خلط القمح المحلي بالمستورد

05/01 21:01

نفت غرفة الحبوب باتحاد الصناعات خلط القمح المحلي بالمستورد مؤكدة أنه لا يوجد أي مصلحة من عمليات الخلط خاصة بعد تساوي الأسعار المحلية مع العالمية عند 2300 جنيه للطن. وقال علي شرف الدين رئيس الغرفة لـ«روزاليوسف»: إن مؤشرات توريد القمح المحلي هذا الموسم مبشرة، وأنه متوقع أن تصل الكميات الموردة إلي 2.5 مليون طن مقارنة بـ2.1 مليون طن في الموسم الماضي. وكشف شرف الدين عن خطة تنفذها غرفة الحبوب بالتعاون مع وزارة الزراعة للوصول بالمساحة المزروعة من القمح إلي 3.5 مليون فدان خلال الموسم المقبل بدلاً من 2.5 مليون فدان، وأضاف إن تلك الخطة تستهدف تحقيق 70% من الاكتفاء الذاتي من القمح للحد من اتساع الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك، وأوضح رئيس غرفة الحبوب أن حجم إنتاجنا من القمح يصل إلي 6 ملايين طن في حين بلغ حجم الاستيراد 8 ملايين طن وحمل شرف الدين الحكومات في النظام السابق مسئولية الفشل في تحقيق الاكتفاء الذاتي طيلة الفترة الماضية، وفيما يتعلق بالأسعار العالمية للقمح، قال شرف الدين: إن الأسعار العالمية تشهد استقراراً ملحوظاً ليسجل الطن 2300 جنيه، مشيراً إلي أن تقارير منظمة «الفاو» تؤكد أن هناك زيادة كبيرة في المساحات المزروعة من القمح في العالم خاصة في أمريكا وروسيا، وأضاف: إنه من المقرر أن ترفع روسيا الحظر المفروض علي صادراتها من الحبوب في يونيو المقبل، وتابع: إن حجم الإنتاج العالمي من القمح يتراوح بين 600 و650 مليون طن، وبين شرف الدين أن أمريكا وروسيا تتصدر قائمة الدول المنتجة للقمح في حين تعتبر مصر من أوائل الدول المستوردة للقمح في العالم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل