المحتوى الرئيسى

البدء فى رحلة للبحث عن شبيهة "الموناليزا" الحقيقية

05/01 19:35

بدأ مجموعة من الباحثين الإيطاليين، رحلة جديدة من البحث عن الشخصية الحقيقية للموناليزا التى ظهرت فى لوحة الفنان الإيطالى ليوناردو دا فنشى التى رسمها فى القرن السادس عشر.. وذلك بعد اكتشافهم رفات امرأة يعتقد أنها الموناليزا مما قد يسهم فى حل اللغز الذى حير الكثير من مؤرخى الفنون التشكيلية وعشاق الفن حول العالم لأكثر من خمسة عقود لمعرفة الشخصية الحقيقية وسر ابتسامتها الغامضة. وتم اكتشاف رفات هذه المرأة عندما زار فريق من الخبراء دير (سان اورسولا) فى فلورنسا.. وهو بناء متهدم لم يتبق منه سوى أطلال مستخدمين جهازا خاصا للمسح الأثرى يمكنه رصد المواد المدفونة بمسح أرضية كنيسة الدير الصغيرة لتحديد المناطق التى يمكن لهم بدء الحفر بها للوصول إلى هذه الرفات مرجحين فور عثورهم على جمجمتها سيتمكنون من إعادة بناء وجهها ومقارنته باللوحة لمعرفة إن كانت هى نفس المرأة أم لا. ومن جهة أخرى ، صرح مؤرخون فنيون تابعون لمتحف اللوفر بباريس، والذى تعرض به لوحة دافنشى الشهيرة بأن شخصية الموناليزا الحقيقية كانت تدعى ليزا جراردينى وكانت زوجة تاجر حرير ثرى من فلورنسا اسمه فرنسيسكو ديل جيوكوندو، والذى يعتقد أنه هو من أمر برسم هذه اللوحة على الرغم من عدم وجود دليل قاطع على ذلك. وقال المؤرخون، إن لوحة الموناليزا رسمت فى فلورنسا بين عامى 1503 و1506 وربما طلب رسمها للاحتفال بواحدة من مناسبتين.. إما عندما اشترت جراردينى وزوجها تاجر الحرير بيتهما.. أو عندما أنجبت ابنهما الثانى، مؤكدين امتلاكهم وثيقة ترجع دفن جراردينى لعام 1542 فى دير (سان اورسولا) وأنها قضت السنوات الأخيرة من حياتها بهذا الدير ترعاها بنتاها اللتان التحقا به كراهبات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل