المحتوى الرئيسى

احتفال اتحاد العمال ينتهي بهتافات ضد “من باعو دم الشهداء”..و50 ألف يحتشدون في التحرير احتفالا بعيد العمال

05/01 18:39

كتبت :- سهام شوادةاضطر القائمون على احتفال اتحاد العمال ” الرسمي ” بإنهاء  احتفالهم فجأة عقب هتاف احد العمال ضد من أهدروا دماء الشهداء.من جهة أخرى احتشد أكثر من 50 ألف متظاهر في ميدان التحرير بناء على دعوة اتحاد العمال المستقل.وخلال التظاهرة تم توزيع بيان لحزب التحالف الشعبي الاشتراكي حمل عنوان العامل يريد حقه في الإضراب مؤكدا على رفضه وإدانته لقانون تجريم الاحتجاجات مشددا على دعمه كافه الإضرابات والاعتصامات العمالية التي تقف في وجه الفساد وتطالب بحقوق العمال المنهوبة سواء كان صاحب العمل من رجال الأعمال أو الحكومة مؤكدا على دعمه الكامل لتكوين العمال لتنيظماتهم النقابية والسياسية التي تدافع عن مصالحهم.كما وزع شباب 6 ابريل بيانا حمل عنوان اعرف حقك جاء فيه (خلاص المظاهرات خلصت وجاء وقت البناء وعشان نبني صح لازم نفكر الأول).و قال رجب الشيمى احد القيادات العمالية بشركة غزل شبين لقد انضم العمال الى الثورة في مصانعهم وشركاتهم بعد ان كانوا يشاركون فرادى في فعاليات الثورة .. يومان وقررا النظام ان ثمن بقاء مبارك على عرشه أصبح باهظ الثمن فجاء خطاب التنحي يوم 11 فبراير.و اعتبر الشيمي أن إضرابات العمال التي بدأت يوم 9 فبراير هي لم تكن أول مشاركه للعمال في الثورة .. فعلى العكس مما يرغب الكثيرون في الاعتراف به ويحاول البعض الأخر تجاهله هو أن سلسله غير مسبوقة من الإضرابات والاعتصامات العمالية التي بدأت بإضراب عمال المحلة البواسل والتي امتدت عبر احتجاجات المصانع والاعتصام لأيام وأسابيع أمام مجلس الوزراء ومجلس الشعب حملت معها إرهاصات الثورة. موجه ورا موجه إلى أن جاءت لحظه الانفجار يوم 25 يناير.و أكد عصام عبد الحميد نائب رئيس اللجنة النقابية لشركه آمونسيتو العالمية على حق العمال في تكوين أشكالهم التنظيمية المستقلة لتكون أدواتهم في تحقيق مطالبهم في الثورة .مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل