المحتوى الرئيسى

بعد إتمام المصالحة .. لنعيد قسم العهد والولاء لحركة فتح التاريخية بقلم المحامي علي ابوحبله

05/01 18:14

بعد إتمام المصالحة ......... لنعيد قسم العهد والولاء لحركة فتح التاريخية بقلم المحامي علي ابوحبله بإنهاء الانقسام والتوصل إلى اتفاق المصالحة الوطنية التاريخية بين حركة فتح وحماس فان القيادة التاريخية الفتحاويه تكون قد خطت خطوات إلى الأمام فها هو الرئيس محمود عباس يتجاوز كل الخطوط الحمر ويتخطى كل العقبات ويقول لإسرائيل وأمريكا وبهذه المصالحة التاريخية نحن أصحاب الحق وفتح كانت وستبقى ديمومة النضال الفلسطيني وها نحن تجاوزنا الفيتو الأمريكي الإسرائيلي وعقدنا اتفاق المصالحة ... بهذا الاتفاق نعيد قسم العهد والولاء لحركة فتح التاريخية فتح ديمومة النضال فتح شعلة المقاومة إنها التعبير الصادق والأمين لكل تطلعات الشعب الفلسطيني فتح لن ترهبها تهديدات نتنياهو ولا تصريحات قادة اليمين الإسرائيلي وفتح لن تقف في طريقها قطع المساعدات الامريكيه لأننا من حملنا الامانه وحافظنا على هذه الامانه وهي وحدة شعبنا الفلسطيني وها نحن اليوم أمام فجر جديد وتاريخ جديد لا بد وان نجدد القسم والعهد والولاء لحركة فتح التاريخية والتي نأمل وبحق أن نخطو خطوات والى الأمام بإعادة النظر بكل الماضي لاستخلاص العبر ولا بد لنا أن نتجاوز هذا الماضي للبناء للحاضر وللنهوض في المستقبل لحركتنا الوطنية حركة فتح حركة الوعاء لكل الوطن الفلسطيني وهذا لن يكون إلا بإعادة الهيكلية والبناء لفتح التاريخية فتح الحاضر والمستقبل نعم بعد هذا الانقسام وهذا الخلاف والذي أعادنا إلى الوراء لسنين جاء الاتفاق ليحفزنا لإعادة ترتيب البيت الفتحاوي الأمر الذي يعني أننا بحاجه اليوم لكل رجال الفكر ولكل رجال البناء ولكل المخلصين والمنتمين للحركة الفتحاويه ولا يكون ذلك إلا بالتخلص من المندسين والمنتفعين والمتسلقين على حركة فتح وهذا يتطلب من الحركة تجديد نشاطاتها البنيوية والفكرية واستعادة روحها التي افتقدتها لسنوات حيث عادت الروح وعادت الهمم لكل الفتحاويين الشرفاء المنادين إلى الإعداد والاستعداد لإعادة بناء الجسم الفتحاوي إننا نتوجه بهذا النداء لقيادة فتح بان تعمل بكل طاقاتها وبما تمليه مصلحتنا الوطنية والتنظيمية بحيث يتطلب الأمر اليوم ما يلي :- أولا: عقد مؤتمرات في كل الأقاليم من ارض الوطن لكل القادة المخلصين و رجال الفكر والمثقفين من أبناء حركة فتح ودراسة كل المستجدات السياسية والاقتصادية والفكرية لاستخلاص العبر من أخطاء الماضي للنهوض بالحاضر والبناء للمستقبل بمنظور علمي وعملي يستند إلى فكر سياسي ثانيا:- أن يعهد إلى قادة الرأي والفكر لدراسة ما ينتج عن هذه المؤتمرات لدراستها والخروج بخلاصة الرأي لما يجب أن يكون عليه البناء الفتحاوي ثالثا:- أن تتخلص فتح من كل المتسلقين والمنتفعين وان يتم التشديد على تثبيت العضوية في كل الأقاليم رابعا:- أن يتم إعادة ترتيب القيادات الاقليميه وفق الدراسة التي يتم فيها استخلاص النتائج للمؤتمرات التي يتم عقدها في كل الأقاليم لتكون المنارة والاسترشاد بقادة الرأي والفكر وإقرار ذلك من قاعدة فتح خامسا:- أن المرحلة تقتضي من كل قيادات فتح لاستنهاض الهمم لإعادة الهيكلية التنظيمية وإعادة بنائها وفق المستجد السياسي على الساحة الفلسطينية سادسا:- لا بد من قيادة الحركة الفتحاويه ممثله باللجنة المركزية والمجلس الثوري من تشكيل مجلس استشاري من قادة الحركة التاريخيين وليطلق عليه مجلس الحكماء للاسترشاد بتجربتهم التنظيمية والفكرية والبنيوية لإعادة البناء التنظيمي وفق ما تتمخض عنه المؤتمرات الاقليميه وما يتم استخلاصه من عبر ونتائج بهذه النقاط وبغيرها من كل من يرى في طرح فكره على الساحة التنظيمية حيث أن الفترة الحالية هي مرحلة رجال الفكر من قادة الفكر لفتح بحيث تتم دراسة كل المستجدات والتغيرات على الساحة الفلسطينية والمتغيرات الاقليميه والتوازنات الدولية والتي بمجملها تنعكس على واقع التنظيمات والأحزاب في الوطن العربي وحيث أننا ما زلنا تحت الاحتلال وما زال الاحتلال يتحكم في مكونات حياتنا السياسية والاجتماعية والاقتصادية فلا بد لنا من وضع التصور لما يجب أن يكون عليه واقع التنظيم لحركة فتح ولكيفية وضع أولوياتنا وأجنداتنا السياسية لخدمة قضايانا الوطنية وفق الأولويات التي علينا دراسته بعناية وأهميه ليكون برنامج عملنا السياسي والتنظيمي للمرحلة المقبلة . إن اتفاق المصالحة يضعنا أمام مستجد لا بد من اخذ العبر من ماضي ما مرت به الحركة الفتحاويه ولا بد للاستعداد للمرحلة المقبلة وهي مرحلة الإعداد للانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني والبلدية وهذه تتطلب من القيادة الفتحاويه الإعداد لهذه المرحلة بالمزيد من الوعي والمزيد من الالتزام التنظيمي والمزيد من الجهد الفكري من خلال إعادة هيكلية التنظيم وفق المستجد السياسي في مرحلة التعدد للفكر السياسي والأجندات السياسية والبرامج السياسية للانتخابات المقبلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل