المحتوى الرئيسى

الشعب قد أنهى الانقسام بقلم:م.رابح بكر

05/01 18:04

بسم الله الرحمن الرحيم التاريخ : 1/5/2011 أرجو نشر المقال التالي بعنوان : الشعب قد أنهى الانقسام بعد أن قال الشعب كلمته واستطاع أن يسقط نظام الحكم في تونس ومصر وثار على الظلم والاستبداد ورسم طريقه إلى الحرية والديمقراطية انطلقت حناجر أبناء فلسطين بأعلى صوتها بأنها تريد إنهاء الانقسام الذي كان بمثابة وصمة عار في تاريخ القضية الفلسطينية والوحدة التي ظلت عصية رغم انف الادعاء من الصهاينة ومن لف لفهم من دجالي وكلاب أوروبا وأمريكا وكانت الورقة القوية الرابحة بيد القائد الشهيد ياسر عرفات الذي قتلته الأيادي المجرمة ( و عاجلا أم آجلا ستظهر حقيقة قتله وتسميمه ) فكانت بجد المعجزة التي جعلت من هذه القضية وبالرغم من تلك السنين التي مرت بها صامدة إلى أن تم ومن خلال دق الأسافين بزرع الفتنة بين أبناء فلسطين على اختلاف توجهاتهم السياسية لينتصر أبناء القردة والخنازير بولادة الانقسام بين فتح وحماس وهما اكبر الفصائل الفلسطينية واستطاعت قوات الجيش الصهيوني باستغلاله لقتل واغتيال خيرة شباب فلسطين وقادتها وتدمير الأرض والزرع ودفع أبناء غزة حياتهم ثمنا لهذا الانقسام الغير مبرر ووقف العالم يضحك ويهمز ويلمز على هذا الشعب . رغم الجراح والألم فقد استطاع شعب فلسطين أن يطالب بإنهاء الانقسام كهدف واحد للجميع ونادى بأعلى صوته متيمنا بشعب25 يناير في مصر وقبله شعب تونس مهددا بإسقاط كل من يقف بوجه إنهاء الانقسام وتحقق أخيرا وغصة الألم في حلوقنا على من قتل وجرح بسببه وتم توقيع اتفاقية المصالحة بين حركتي فتح وحماس ونتمنى أن تكون النية خالصة لله أولا ولفلسطين وشعبها والعروبة ثانيا وكم كان حقير من دولة اللصوصية والإرهاب والاحتلال أمريكا وبتصريح من احد كلاب كونغرسها (غاري اكيرمان ) المدفوع بقوة صهيونية ولوبي يهودي حقير ليخرج قذارة من فمه ويتهجم على الاتفاق بين الإخوة ويصفه على انه سيؤدي إلى كارثة وكأنه يردد ماقاله النتن ياهو بهجومه أيضا ويهدد حركة فتح ويخيرها بين حماس ودولة المخنثين والزنادقة اسرائيل ولم نكن لنستغرب بإصدار هذه التصريحات التي نتمنى من الله إن لا تجعل أي منهما يتراجع عن نيته الصافية بالصلح والوفاق وكم سعدنا ومعنا جميع الدول العربية في الأردن ومصر وتونس وغيرها بهذا الانجاز العظيم . إن ولادة فجر الوحدة الفلسطينية الجديد هو ضربة قاضية للصهاينة المحتلين على رهانهم الفاشل الذي والحمد لله لن يستمر لان إرادة الشعب أقوى بكثير من جميع المؤامرات والاغتيالات وهاهو الشعب ينادى مرة أخرى وليس كما كان سابقا (يريد إنهاء الانقسام ) فكانت هذه المرة العبارة الأولى تحققت فردد عبارة أخرى ( الشعب حقق إنهاء الانقسام ) وسيقول لاحقا ( الشعب يريد الحفاظ على الوحدة ويصر على إنهاء الاحتلال والتحرير ) وليس ذلك على الله ببعيد لأنه بالوحدة الحقيقية تولد القوة التي ستحرر فلسطين . بارك الله لكم وبكم يا أبناء وقادة فلسطين الأشاوس الذين جعلتم مؤامرات وكيد بني صهيون في نحورهم ويمكرون ويمكر الله وهو خير الماكرين . ونقولها ونرددها معا وبأعلى صوتنا ( الشعب أنهى الانقسام ويريد إنهاء الاحتلال والتحرير ) والله من وراء القصد . المهندس رابح بكر عمان - الأردن 0795574961 0788830838 Rabeh_baker@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل