المحتوى الرئيسى

العريان والحسينى وحبيب يجيبون على الأسئلة الشائكة حول حزب الإخوان

05/01 17:57

القاهرة - أميرة فودة قال نائب رئيس حزب "الحرية والعدالة" القيادى الإخواني الدكتور عصام العريان فى تصريحات لـ"العربية نت" إن الجماعة قررت خوض الإنتخابات البرلمانية القادمة بنسبة من 45% إلى 50 % من أجمالى عدد الأعضاء وليس من إجمالى عدد الدوائر الانتخابية. وشدد على أن الجماعة ملتزمة بإعلانها عدم الترشح لرئاسة الجمهورية فى الإنتخابات الرئاسية المقبلة، كذلك عدم دعم أى مرشح من الجماعة قرر خوض هذه الانتخابات. المرشد العام الدكتور محمد بديع وأشار إلى أن هذا القرار واضح وصريح ولا يحمل أى سوء فهم، رافضا الزج باسم الجماعة فى دعم أو تأييد أى مرشح من الذين أعلنوا خوض انتخابات الرئاسة القادمة قائلا لـ"العربية نت": هذا الكلام سابق لأوانه ولكل حادث حديث، مؤكدا أن الجماعة عندما تقرر اتخاذ اى خطوة فى تأييد أو ترشيح أحد ستكون فى العلن وليس فى الخفاء. وحول خلو ثلاثة مقاعد فى مكتب الارشاد من القائمين بمسؤولياتهم وهم الدكتور محمد المرسى رئيس حزب الحرية والعدالة والدكتور عصام العريان نائب رئيس الحزب والدكتور محمد سعد الكتاتنى الأمين العام للحزب، وامكانية إجراء انتخابات مقبلة فى مكتب الارشاد لشغل تلك المقاعد، قال الأمين العام للجماعة الدكتور محمود حسين لـ"العربية نت" إن العضو الذى تولى مكتب الإرشاد بالتعيين سيتم اختيار بديلا عنه بالتعيين، والعضو الذى تولاه بالانتخاب سوف نقوم بانتخاب غيره. وفى محاولة للرد على التساؤلات الشائكة التى أثارتها "العربية. نت" حول هوية من ينضم للحزب، وهل سيعتبر إخوانيا، قال عضو مكتب الارشاد المهندس سعد الحسينى إن الأعضاء الذين سوف ينضمون للحزب لا يمكن اعتبارهم إخوانا أو نفرض عليهم ذلك، مؤكدا أن الانضمام لعضوية الجماعة له طريقة وباب آخر ولن يكون حزب الحرية بابا لذلك. وحول ما إذا تمكن الحزب من الحصول على الأغلبية التى تمكنه من تشكيل الحكومة قال الحسينى إن مرجعية الحكومة فى هذه الحالة ستكون للحزب وليس للمرشد العام للجماعة، لأن الحزب تنظيم مالى وادارى مستقل، ولكن لا شك أنه فى أى مكان فى العالم تسعى الأحزاب إلى التنسيق مع القوى والجماعات القوية وتوطيد علاقته بها، والإخوان المسلمين فى مصر جماعة لها تواجدها فى الشارع السياسى، وبالتالى فإن الحزب سيسعى للتنسيق معها بصرف النظر عن أى شيء آخر، مؤكدا أن ذلك لايعنى على الإطلاق تحول الحزب إلى شخصية خاضعة لقرارات الجماعة وإلا لماذا ننشئ حزب من الأساس. عضوية المرشد العام وفيما يخص سؤال عن عضوية المرشد العام الدكتور محمد بديع فى الحزب قال الحسينى: إن بديع ليس عضوا فى حزب الحرية والعدالة، مع العلم أن باقي أعضاء مكتب الارشاد بالإجماع مسجلون كأعضاء مؤسسين فى الحزب، إلا ان بديع موقفه وموقعة يختلفان، فهو يشغل منصب دولى كونه المرشد العام للإخوان فى كل دول العالم، كما أن مكانته العالمية تفرض عليه طبيعة خاصة، فلا يجوز معها أن يكون عضوا فى حزب محلى أيا كان هذا الحزب. فيما أكد الدكتور رفيق حبيب وهو كاتب ومفكر قبطي من المؤسسين لحزب العدالة والحرية الإخوانى فى تصريحات لـ"لعربية.نت" أن عدد الاعضاء المؤسسين للحزب بلغ حتى الآن 8 آلاف عضو ومن المقرر خلال الثلاثة أيام القادمة تقديم الأوراق الرسمية النهائية إلى لجنة شؤون الأحزاب، وسوف يتم بعدها فتح باب التقدم للأعضاء من مختلف محافظات مصر. وأوضح رفيق أن عشرات الأقباط من عدد من المحافظات شاركوا كأعضاء مؤسسين فى الحزب قائلا: ليست هناك أي كوتة فى اللائحة الداخلية للحزب سواء كانت للأقباط أو للمرأة او حتى للاخوان أنفسهم. وأشار إلى أنه من المقرر عقد اجتماع يضم 5 ألاف عضو فقط من المؤسسين لاستحالة الحصول على مكان يجمع أكثر من هذا العدد،على أن تمثل كل محافظة وفق عدد الأعضاء بها، لانتخاب اللجنة العليا أو اللجنة المركزية للحزب وذلك عقب موافقة لجنة شؤون الأحزاب أو بعد مرور 30 يوما من تاريخ تقديم الأوارق النهائية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل