المحتوى الرئيسى

الفلسطينيون يجمعون شتاتهم وينهون انقسامهم؟!بقلم:د.صالح الشقباوي

05/01 17:57

الفلسطينيون يجمعون شتاتهم وينهون انقسامهم؟! د.صالح الشقباوي – جامعة الجزائر- قسم الفلسفة salehshakbawi1@hotmail.com في الوقت الذي يتسع فيه الانقسام العربي ويزداد التفكك والتشرذم, يستيقظ الفلسطينيون من سبات الانقسام والتمزق ليعودوا إلى الوحدة والتوحد والواحد, فهي شرط بقائهم, وشرط انتصارهم , وشرط وصولهم إلى ضفاف أحلامهم المنطقية وأحلامهم الواقعية... خاصة وان الشغب الفلسطيني كله يريد إسقاط الانقسام ويريد إسقاط التمزق والتفكك بين جناحي الدولة الفلسطينية القادمة. فنحن على موعد فريب من إعلان قيام دولتنا الفلسطينية من فوق ارض فلسطين , كما أننا على موعد قريب من سبتمبر وما يحمل من أمال وأحلام فلسطينية ستولد من رحم الشرعية الدولية, نحن على موعد من اعتراف الدول المؤثرة في دولتنا الفلسطينية التي أضحى قيامها ووجودها مصلحة دولية. إن قيادة فتح وقيادة حماس, يدركان جيدا طبيعة التغير الجذري السياسي الذي تجتاح اعاصيرة جسد المنطقة العربية, ويدركان خطورة ذلك التغير , الذي قد يعصف يهما معا إذا بقيا منقسمين, لذا فقد استجابا لمنطق التغير وقلما بالتفاهم على طريق إنهاء الانقسام كشرط فلسطيني وجودي لاستمرار حماس وفتح وبالتالي استمرار القضية الفلسطينية وإفشال المخطط الإسرائيلي الهادف الى شطب القضية وفرض سلاما إسرائيليا خالصا لا يمس للحقيقة بصلة" سلام القوة" وهنا نسجل ونثمن هذا الموقف الفلسطيني عاليا , كما ونشكر حركتي فتح وحماس على هذا الفهم الموضوعي للواقع السياسي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل