المحتوى الرئيسى

"الحرية والتنمية": نؤيد تولى المرأة والقبطى رئاسة الجمهورية

05/01 17:48

قال الدكتور إبراهيم جميل عويس وكيل مؤسسى حزب الحرية والتنمية تحت التأسيس إنه يسعى خلال الأيام القادمة لضم نخبة من مفكرى ومبدعى وفنانى مصر للحزب الجديد، الذى انضم لتأسيسه نخبة من أساتذة جامعة الأزهر، بهدف تحقيق الاستفادة القصوى من خبراتهم. وأضاف، أن الحرية والتنمية هى حزب الشباب فى المقام الأول، وأنه لا يوجد تمييز بين عضو وآخر بسبب الدين أو الجنس أو النوع والعرق فالجميع سواسية، لأن الحزب يؤمن أن المصريين جميعا سواسية، وأنه لا فرق بين مسلم وقبطى أو بين رجل وامرأة، فالجميع له كل حقوق متساوية وعليه نفس الواجبات، ومن هنا نقر أنه لا يوجد ما يمنع من تولى المرأة والأقباط رئاسة الجمهورية، والمناصب العليا فى البلاد لأنهم جميعا مواطنون قبل كل شىء. وأشار عويس أستاذ المخ والأعصاب بجامعة الأزهر، خلال المؤتمر الذى عقد مساء أمس للإعلان عن مبادئ الحزب الجديد: شعارنا هو "مصر الوطن ومصر المواطن"، لأن الوطن الحر الذى يتنسم أبناؤه عبير الحرية والإخاء والمساواة يحيا بقيم عمادها الإخاء والإيثار، ومؤكدا أن ثورة 25 يناير نجحت فى استعادة مصر، وإعادتها وإحيائها من جديد. وتابع، أن حزب الحرية والتنمية حزب سياسى مدنى خدمى، حيث أن حرية الفرد كاملة فى إطار ما كفلته الأديان السماوية، كما أنه حزب يعبر عن تطلعات وطموحات الشعب المصرى الذى غابت عنه الكرامة، مستدركا الحرية هى الكرامة، والكرامة لا نعرف لها ثمنا فهى أسمى الأثمان، خاصة بعد أن ادعى البعض من النظام البائد أنهم أبناء مصر، ثم أذاقوها مر العقوق. وأوضح، أن ميزانية الحزب الإجمالية والمنصرف منها لن تكون حكرا على أحد، أو على أشخاص بعينهم فى الحزب، وإنما هى حق مكفول للجميع، للاطلاع عليها، فليس لدينا ما نخفيه ولن يكون لدينا ما نخفيه، وسيتم إتاحة الميزانية على شبكة المعلومات طوال ساعات اليوم، من منطلق مبدأ الشفافية. وأشار إلى أن تمويل الحزب مصدره ذاتى قائم فى المقام الأول على ما يتم تحصيله من اشتراكات الأعضاء والتبرعات من المؤسسات والأفراد، بإيصال رسمى معتمد من الحزب. وشدد عويس على ضرورة إنشاء صندوق قومى وطنى عملاق لدعم مشروع النهوض القومى بالقطاع الصناعى والزراعى والعلمى، وكذا التكافل الاجتماعى لكبار السن والعجزة والأرامل والأيتام، والعمل على تشجيع الصناعة المحلية والقومية والنهوض بقطاع الزراعة والقطاع التعليمى. من جانبه أضاف الدكتور عادل عبد الله عبد الشكور، الأستاذ بكلية اللغة العربية بجامعة الأزهر، وعضو مؤسس بالحزب: الحزب الجديد يضم مجموعة من أصحاب الفكر والرأى والشباب، ويهدف إلى تنمية المجتمع وإبراز الكفاءات، وتوفير نظام رعاية صحية لكل المواطنين بالمجان، واستعادة دور مصر فى محيطها العربى والإقليمى والدولى، واعتماد نظام رعاية اجتماعية لمحدودى الدخل بما يكفل لهم حياة كريمة، والحفاظ على الآثار، وتوزيع عادل لثروات البلاد على جميع المواطنين. كما يهدف إلى تفعيل مبدأ المواطنة، وتكافؤ الفرص بين أبناء الوطن، وإقامة نظام إعلامى حر، وإطلاق حرية الرأى والفكر، وإعلاء شأن المصريين فى الخارج، والتداول السلمى للسلطة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل