المحتوى الرئيسى

رئيس المجلس الوطني الليبي يعبر عن شعوره بالالم لكل دم أريق

05/01 17:33

القاهرة (رويترز) - عبر رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي المعارض مصطفى عبد الجليل عن شعوره بالالم والحسرة لكل دم اريق حتى لو كان من أسرة معمر القذافي بعد ان تعرض منزله في طرابلس لهجوم جوي لحلف شمال الاطلسي لكن عبد الجليل حمل الزعيم الليبي المسؤولية عن العنف. وذكر متحدث باسم الحكومة الليبية ان القذافي نجا من هجوم جوي على مسكنه لكن ابنه الاصغر سيف العرب وثلاثة من أحفاد القذافي قتلوا. وعرض عبد الجليل ايضا في كلمة مسجلة بثتها قناة الجزيرة الفضائية العفو عمن يتخلى عن القذافي من انصاره وينضم الى صفوف المعارضة. وقال عبد الجليل "نحن نتألم ونتحسر لكل دم أريق حتى عندما تم القصف الليلة الماضية على منزل معمر القذافي. نحن نتأسى لاي دم أريق دون وجه حق. "ولكن دماء أبناء معمر القذافي ليست بأغلى من دماء الليبيين والليبيات." وقال عبد الجليل ان القذافي هو المسؤول عن الحرب الاهلية. واضاف "هو الذي كان السبب في ذلك.. هو الذي قصف مدننا وقرانا بالطائرات وبالراجمات.. هو الذي أسال الدماء.. هو الذي قتل الاطفال." وحث عبد الجليل انصار القذافي على الانضمام الى صفوف المعارضة قائلا "نحن نوجه هذا النداء الى كل الليبيين الملتفين حول معمر القذافي عليكم بالتخلي عنه وستعيشون معنا في أمن وأمان. كل من يتخلى عن معمر القذافي في هذه اللحظات سيكون له الامن والسلام ولاسرته وسينعم معنا في عيش رغد في ثروة طائلة لهذا المجتمع في مستقبل زاهر."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل