المحتوى الرئيسى

مخرجون سعوديون يبدون تذمّرهم من انتقاد مستوى نقل مباريات دوري المحترفين

05/01 16:08

الرياض – محمد القناص لا تبدي الجماهير السعودية رضاً كبيراً عن مستوى النقل التلفزيوني للبطولات المحلية في بلادها، وتتساءل دائماً عن إمكانية تطور مستواه ليوازي المستوى الذي وصل إليه النقل في الدوريات المجاورة وخصوصاً في قطر والإمارات. المسؤولون عن نقل المباريات أكدوا أن الأسباب تعود بشكل رئيسي إلى عدم قدرة المنشآت على مواكبة تطور النقل التلفزيوني العالمي، ويقول المخرج محمد المريبض لـ "العربية" ملعب الأمير فيصل بن فهد مثلا مفتوح، وهو ما يجبر المصورين على الصعود إلى أماكن خطرة"، مضيفا "في إحدى المرات كان أحد المصورين في البرج، وكاد أن يسقط من أعلاه، بعد هبوب رياح قوية، وترك الكاميرا، حتى أنه لم يتمكن من النزول من البرج". هذه المواقف الخطرة يمر بها المصورون في عدد كبير من الملاعب السعودية، فضلا عن أن تصميم البعض منها، لا يساعد على الوصول إلى تغطية جيدة في الملاعب، المريبض يقول: "حينما تعاقد التلفزيون السعودي مع إحدى الشركات لتطوير أداء الفنيين، جاء الخبراء الإنكليز وحضروا بعض المباريات، وبعد فترة التجربة، رفعوا تقريرا للمسؤولين يؤكدون فيه أن الإمكانات البشرية ممتازة ولا تحتاج إلى تدريب، وأن ماينقصهم هو المعدات الحديثة، وتجهيز الملاعب بشكل جيد". ومع ظهور بعض الأصوات المطالبة بالتعاقد مع شركات أجنبية لنقل مباريات الدوري السعودي، أبدى بعض المخرجين تذمرهم الشديد من هذه المطالبات، وأكدوا أنها غير منطقية، وقال المخرج عبدالرحمن العنيق "تعاقدت معي إحدى القنوات لأخرج لها نهائي كأس ولي العهد السعودي، ظهرت بعض الأصوات المطالبة بإبعاد المخرجين السعوديين، وعلى الرغم من استعانتنا ببعض المعدات التي نعتمد عليها عادة، إلا أننا لم نتمكن من الاستعانة بأخرى، وذلك إما لعدم توافرها أو لأن تصميم الملعب لا يعطينا فرصة لاستخدامها". وأضاف العنيق "كان المطالبون بالتعاقد مع الشركات الأجنبية يلمحون إلى أن مباريات دوري أبطال أوروبا ستظهر بشكل جيد، ويتحدثون عن مباراة الجزيرة والهلال في دوري أبطال آسيا ستكون دليلا على عدم قدرة السعوديين على إخراج المباريات، وفي الأخير لم يظهر الهدف الثاني للهلال الذي سجله ياسر القحطاني على الهواء مباشرة، وهذا في الأخير عيب إخراجي". وكانت الأصوات المطالبة بالتعاقد مع شركات أجنبية لنقل مباريات الدوري السعودي ظهرت في الآونة الأخيرة، وذلك لاقتراب انتهاء العقد الذي أبرمته شركة راديو وتلفزيون العرب مع الاتحاد السعودي لنقل مباريات الدوري السعودي في مقابل 150 مليون ريال سنويا، فيما يتكفل مجلس البث التلفزيوني الذي يتبع للاتحاد السعودي لكرة القدم بعملية وضع الضوابط الخاصة بنقل الدوري السعودي بدءا من الموسم المقبل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل