المحتوى الرئيسى

موسكو تدين «إفراط» الناتو في استخدام القوة بعد مصرع نجل القذافي و3 من أحفاده

05/01 15:03

أدانت روسيا الأحد ما سمته «الإفراط» في استعمال قوات التحالف للقوة في ليبيا بعد غارة استهدفت موقعا يقيم به القذافي وأسفرت حسب مسؤولين في نظامه عن مقتل ابنه الأصغر و3 من أحفاده. وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية الروسية إن «تصريحات أعضاء التحالف القائلة بأن غاراته على ليبيا لا تهدف إلى تصفية القذافي وأفراد عائلته، تثير شكوكا كبيرة». واضاف البيان أن «الإفراط في استعمال القوة يتخطى قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1973 الذي لا ينص بأي شكل من الأشكال على تغيير الحكم في ليبيا وقد تترتب عنه انعكاسات ضارة ومقتل أبرياء». وامتنعت روسيا والصين عن التصويت على القرار الذي سمح تحت بند حماية المدنيين بفرض حظر جوي على ليبيا بعد أن استخدم القذافي المدفعية الثقيلة والطيران لسحق انتفاضة شعبية ضد حكمه المستمر منذ عام 1969. ولا ينص القرار على تغيير نظام الحكم في ليبيا ولكن عدة دول بينها فرنسا وإيطاليا اللتان تشاركان في العمليات العسكرية التي يقودها حلف «ناتو» اعترفتا بالمجلس الانتقالي الليبي الذي يتزعم الثورة ضد القذافي ممثلاً شرعيًا وحيدًا للشعب الليبي. ونجا القذافي من غارة جوية شنتها طائرت الحلف ليل السبت الأحد على طرابلس وقتل فيها ابنه الأصغر سيف العرب وثلاثة من أحفاده حسب ناطق باسم النظام. وأكد الحلف الأطلنطي أنه شن الغارات لكنه نفى استهداف عائلة القذافي وقال إنه لا يمكنه تأكيد أو نفي سقوط ابن القذافي وأحفاده.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل