المحتوى الرئيسى

نهائي أسمر لأمم إفريقيا

05/01 12:52

ويسبقه في الثانية عشرة ظهرا علي نفس الملعب مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بين منتخبي مصر ومالي‏,‏ وهي المباراة التي اذا انتهي وقتها الأصلي بالتعادل يتم الاحتكام الي ركلات الجزاء الترجيحية مباشرة لتحديد الفائز بها‏.‏ وتحظي ـ بالتأكيد ـمباراة النهائي بين نيجيريا والكاميرون بالأهمية الأكبر لدي كل المتابعين للبطولة‏,‏ ولاسيما أن كلا من الفريقين خاض مواجهة صعبة قبل الوصول اليها‏,‏ فتخطت نيجيريا عقبة مالي وحققت الفوز بهدفين مقابل لاشيء علي منافس قادم اليها متصدرا مجموعته الأولي التي لعب بها بالدور الأول دون أي خسارة‏,‏ بينما جاءت هي من موقف صعب حسمت تأهلها خلاله كثاني المجموعة الثانية أما الكاميرون فلم يكن طريقها سهلا هي الأخري كي تصل الي النهائي اليوم‏,‏ وانما خاضت مباراة ماراثونية مدتها‏120‏ دقيقة أمام المنتخب الوطني المصري‏,‏ وكانت قاب قوسين أو أدني من الخسارة لولا أن رجحت كفتها ركلات الجزاء الترجيحية بنتيجة‏4-2..‏ أي أنه سيكون نهائيا قويا بين فريقين لديهما نفس الطموح في حمل الكأس‏,‏ فنيجيريا تبحث عن اللقب السادس بعد فوزها بهذه البطولة‏5‏ مرات من قبل‏4‏ مرات متتالية أعوام‏1983‏ و‏1985‏ و‏1987‏ و‏..1989‏ ثم عادت لتفوز باللقب أخيرا عام‏2005,‏ أما الكاميرون فتحلم باللقب الثاني لها بعد فوزها به مرة واحدة فقط من قبل عام‏.1995‏ وعلي صعيد مباراة منتخب مصر مع نظيره المالي لتحديد المركز النهائي للمنتخبين‏,‏ وأيهما سيكون ثالثا في البطولة‏,‏ فهي تمثل اللقاء الثاني بين الفريقين بهذه البطولة‏,‏ حيث جمعتهما في الدور الأول مجموعة واحدة‏,‏ وكان الفوز السابق من نصيب مالي بهدف مقابل لا شيء‏,‏ ولذا فالفريقان يعرفان بعضهما جيدا‏,‏ وكلاهما أيضا لديه نفس الطموح لانهاء مهمته في هذه البطولة بالمركز الثالث‏,‏ ولكن الاختلاف في هذه المواجهة قد يكون في طريقة تفكير الادارة الفنية لكل طرف‏,‏ حيث يخطط ضياء السيد المدير الفني للمنتخب الوطني لمنح عدد من لاعبيه فرصة المشاركة من البداية‏,‏ وخاصة في خطي الوسط والهجوم‏,‏ بهدف اكتسابهم الخبرة الدولية ومشاهدة حقيقة أدائهم علي أرض الواقع قبل بدء مرحلة جديدة من الاستعداد للمشاركة في كأس العالم المقبلة للشباب بكولومبيا‏,‏ ومن هنا تتجه النية لديه الي اجراء تعديل في التشكيل وقد يترتب عليه كذلك تغييرا في طريقة اللعب‏.‏ وتدور أفكار ضياء السيد حول الابقاء علي خط الدفاع كما هو والمكون من الرباعي‏..‏ أيمن أشرف ناحية اليسار ومحمد عبد الفتاح وأحمد حجازي وأحمد صبحي يمينا وذلك بعد أن استغل الأخير فرصة مشاركته في المباراة السابقة أمام الكاميرون لغياب رامي ربيعة بسبب الايقاف وظهر بشكل جيد جعله يحافظ علي بقائه في نفس المكان بمباراة اليوم‏,‏ وبرغم المفاضلة والآراء المتباينة حتي الأمس حول امكان منح الحارس الثاني محمد عواد الفرصة من البداية‏,‏ الا أن الكفة كانت تميل أكثر الي الابقاء علي أحمد الشناوي كحارس للمرمي في ظل ما يتردد عن ترشيحه للقب أفضل حارس في البطولة‏..‏ وهو مايعني أن التغيير قد يشمل محوري الارتكاز في الدفع برامي ربيعة للعب بجوار أحمد توفيق علي حساب محمد النني‏,‏ وفي ثلاثي الوسط الهجومي ستأتي التعديلات الأخري في التشكيل‏,‏ والتي قد تحول طريقة أداء الفريق الي‏4-4-2‏ بدلا من طريقة‏4-2-3-1,‏ وفقا لما ألمح به ضياء السيد بأنه يميل الي الدفع بمهاجم آخر الي جوار محمد حمدي‏,‏ وهو أحمد حسن كأحد الحلول لمواجهة أو التغلب علي ما يسمي بالفرص الضائعة‏,‏ وستكون مشاركة المهاجم الثاني علي حساب محمد ابراهيم لاعب الوسط الهجومي‏,‏ في حين سيتم الابقاء خلفهما علي عمر جابر‏,‏ ويلعب أحمد فتحي بديلا لمحمد صلاح الذي يعاني اصابة خفيفة‏.‏ تلك هي مؤشرات التشكيل المتوقع لمنتخب مصر في مباراة اليوم‏,‏ وقد يكون منتخب مالي لم يحسم أوراقه النهائية بعد‏,‏ فيما يتعلق بالتشكيل‏,‏ كما أوضح مديره الفني الوطني جالو ماديبوبو‏,‏ مشيرا الي أنه سيعلن كل شيء اليوم  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل