المحتوى الرئيسى

مصرع النجل الأصغر للقذافي.. والمعارضة تشكك

05/01 12:43

طرابلس- وكالات الأنباء: قال موسى إبراهيم، المتحدث باسم الحكومة الليبية، إن قصفًا لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، الليلة الماضية، بالعاصمة طرابلس أدَّى إلى مقتل سيف العرب القذافي، النجل الأصغر للعقيد معمر القذافي، كما أدى أيضًا إلى مقتل ثلاثة من أحفاده.   وأضاف المتحدث باسم الحكومة الليبية أن القذافي وزوجته كانا بالمنزل الذي تعرَّض للقصف، لكنهما لم يصابا بأذى؛ حيث اصطحبت الحكومة الليبية عددًا من الصحفيين إلى المنزل الواقع في حي سكني، وسط العاصمة، وقد اخترقته أربعة صواريخ.   من جانبه، أكد حلف الناتو أنه شنَّ غاراتٍ على طرابلس، وقصف مركز قيادة في منطقة العزيزية بطرابلس.   لكنَّ الحلف قال إنه ليس بإمكانه تأكيد الإعلان الليبي عن مقتل نجل القذافي، وأضاف أن غاراته تستهدف أهدافًا عسكرية وليس مدنيين.   كما شككت المعارضة الليبية في الرواية الرسمية، واعتبر المعارض الليبي محمود شمام أن الهدف منها هو استعطاف الناس وتحويل الأنظار عن الجرائم التي يرتكبها النظام الليبي.   أما المعارض والناشط السياسي جمعة القماطي فأشار إلى أن ما ذكر "مسرحية مفبركة ومفضوحة"، وقال إن ذلك ليس جديدًا على القذافي، مشيرًا إلى ما أعلنه العقيد بعد القصف الأمريكي لمنزله عام 1986م عن مقتل ابنته بالتبني لتثبت الأيام بعد ذلك أنها لم تقتل.   وأضاف أن الرواية يكذبها الواقع والشك بإمكانية اجتماع واحد من أنجاله وأحفاده في منزل واحد، وهو الذي يقيم أماكن اختباء له ولأسرته.   وذكر أنه حتى في حالة فرضية مقتل نجل القذافي وأحفاده فإن ذلك يضاف إلى مئات الليبيين الذين قُتلوا على يد كتائب القذافي في الزاوية والبيضاء ومصراتة وغيرها؛ حيث عثر على جثث أطفال متفحمة، وذلك الطفل الذين قتل برصاصة اخترقت قلبه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل