المحتوى الرئيسى

كاكا.. سيف في غمد مورينيو

05/01 11:51

  دبي- خاص (يوروسبورت عربية) يعتبر البرازيلي ريكاردو كاكا واحداً من أفضل لاعبي الكرة في العالم، رغم التراجع الكبير في مستواه في الفترة الأخيرة بسبب الإصابة التي أجبرته على الخضوع لعملية جراحية بعد مونديال جنوب أفريقيا 2010. وأكثر من يدرك قيمة اللاعب الفنية هو مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو الذي لطالما صرح في فترة الانتقالات الشتوية بأن الفرق ستشتري لاعبين، وريال مدريد سيستعيد كاكا. هذه الثقة التي منحها "الرجل الخاص" للاعبه البرازيلي انعكست إيجابا على أداء اللاعب، الذي انفجر مهارة في مباراة ريال مدريد وفالنسيا فسجل ثنائية وصنع ثلاثة أهداف لزملائه، ليعلن بكل قوة أنه عائد إلى ميادين الساحرة المستديرة ليسطر فصلاً جديداً من فصول الأناقة والرقي في الملاعب. وكاد أن يكتب حروفه الأولى في فصله في مباراة ذهاب نصف النهائي الأوروبي أمام برشلونة في سانتياغو بيرنابيو، إذ طلب منه مورينيو القيام بعمليات الإجماء بعد نصف ساعة من الشوط الأول، لعدم رضاه عن الاداء الدفاعي للفريق ونيته التحول للهجوم، فكان البرازيلي الأنيق خياره الأول مفضلاً إياه على المهاجمين الصرحاء بنزيمة وهيغواين وأديبايور. لكن الرياح سارت بما لا تشتهي سفن مورينيو، فطرد بيبي اضطر المدرب إلى تغيير خطته والدفع بأديبايور بسبب قوته البدنية التي احتاجها الريال في تلك المباراة. ويرى عشاق الريال أن الموهبة البرازيلية وأفضل لاعب في العالم في 2007 سيكون السلاح الذي سيبدأ به مورينيو مباراة الإياب مستفيداً من عودته القوية وخبراته الكبيرة في المباريات المهمة والتي عاشها مع ميلان والمنتخب البرازيلي، فهل يكون كاكا عند حسن ظن ملايين العشاق للميرينغي الملكي؟.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل