المحتوى الرئيسى

اقتراح بإنشاء سد لزيادة إيراد النيل وزراعة أراض بالسودان

05/01 12:42

أكد الدكتور محمد البسطويسى الباحث الجيولوجى بالهيئة القومية للاستشعار من البعد وعلوم الفضاء أن الاستفادة من مياه نهر القاش الذى يغطى مساحة تبلغ 24 ألف كيلو متر مربع من هضبة اريتريا وإثيوبيا من الممكن أن تساهم فى حل أزمة المياه التى تهدد مصر والسودان نتيجة لبناء دول حوض النيل عددا من السدود على مجراه ..مشيرا إلى أن أفضل الطرق للاستفادة من مياه نهر القاش هو بناء سد بالتعاون بين مصر و السودان إلى الجنوب من مدينة كسلا السودانية. وأشار إلى أن صور الأقمار الصناعية أثبتت أن هناك العديد من أحواض الأنهار التى تغطى مساحات كبيرة من هضبة أثيوبيا واريتريا وتنحدر باتجاه السودان لا تصل المياه منها إلى انهار النيل الأزرق أو عطبرة أو السوباط والتى تمد نهر النيل بحوالى 85 فى المائة من إجمالى الإيراد السنوى من المياه. وقال إن إقامة السد المقترح إنشاؤه استنادا على تحليل صور الأقمار الصناعية سيؤدى إلى زيادة إيراد نهر النيل من المياه، وزراعة نصف مليون فدان من المحاصيل الزراعية بالسودان.. لافتا إلى أن حوض نهر القاش يستقبل كميات كبيرة من الأمطار ينتج عنها حوالى 3 مليارات متر مكعب من المياه سنويا تشكل فيضانات عارمة تهدد باستمرار مدينة كسلا السودانية ولا تصل مياهه إلى روافد نهر النيل بالسودان ، وتتشتت هذه المياه على أسطح السهول والمستنقعات الرطبة بمساحة كبيرة تصل إلى عدة ملايين من الأفدنة إلى الشمال من كسلا دون أن تلتحم بنهر عطبرة. وأضاف أن تنفيذ المشروع المقترح يحقق منفعة متبادلة ومصالح مشتركة لمصر والسودان.. موضحا أن الارتفاع المقترح للسد هو 25 مترا، وأن إقامته ستعمل على حماية البنية التحتية لإقليم كسلا إلى جانب الاستفادة من فاقد المياه التى تهدر دون أدنى استفادة منها فى زراعة أراضى جديدة بالسودان لا تعتمد على مياه نهر النيل، بالإضافة إلى زيادة الإيراد المائى لنهر النيل عن طريق فيضان بحيرة السد إلى نهر عطبرة دون الحاجة إلى شق قنوات طولية بتكلفة اقتصادية عالية، حيث يتعذر شق قناة بطول يتجاوز 80 كيلومترا لتجميع ونقل مياه نهر القاش من المستنقعات إلى مجرى نهر عطبرة. وأكد أن بناء هذا السد سيحمى مدينة كسلا السودانية من مخاطر الفيضانات المتكررة ويساعد على تجميع المياه أمام السد قبل فقدها فى منطقة المستنقعات الرطبة، وحينما يصل منسوب بحيرة السد إلى 20 مترا سوف تنساب المياه تلقائيا إلى احد الأودية التى تصب فى نهر عطبرة ومنه إلى نهر النيل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل