المحتوى الرئيسى

اقتراح علمي بإنشاء سد لزيادة إيراد النيل وزراعة نصف مليون فدان بالسودان

05/01 12:17

قال الدكتور محمد البسطويسي، باحث جيولوجي بالهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء، إن الاستفادة من مياه نهر «القاش»، الذي يغطي مساحة تبلغ 24 ألف كيلو متر مربع من هضبة إريتريا وإثيوبيا، ربما تحل أزمة المياه، التي تهدد مصر والسودان نتيجة لبناء دول حوض النيل لعدد من السدود على مجراه. وأكد أن أفضل الطرق للاستفادة من مياه نهر «القاش» هي «بناء سد»، بالتعاون بين مصر والسودان، في الجنوب من مدينة «كسلا» السودانية. وأشار إلى أن صور الأقمار الصناعية أثبتت أن هناك العديد من أحواض الأنهار، التي تغطي مساحات كبيرة من هضبة إثيوبيا وإريتريا وتنحدر باتجاه السودان، لا تصل المياه منها إلى أنهار «النيل الأزرق» أو «عطبرة» أو «السوباط»، والتي تمد نهر «النيل» بحوالي 85% من إجمالي الإيراد السنوي من المياه. وقال: «إقامة السد المقترح إنشاؤه، استنادا على تحليل صور الأقمار الصناعية، سيؤدي إلى زيادة إيراد نهر النيل من المياه، وزراعة نصف مليون فدان من المحاصيل الزراعية بالسودان». ولفت إلى أن حوض نهر «القاش» يستقبل كميات كبيرة من الأمطار تنتج حوالي 3 مليارات متر مكعب من المياه سنويا، تشكل فيضانات عارمة تهدد استمرار مدينة «كسلا» السودانية، ولا تصل مياهه إلى روافد «النيل» بالسودان، وتتشتت هذه المياه على أسطح السهول والمستنقعات الرطبة بمساحة كبيرة، تصل إلى عدة ملايين من الأفدنة إلى الشمال من «كسلا»، دون أن تلتحم بنهر «عطبرة». وأضاف أن الارتفاع المقترح للسد هو 25 مترًا، وأن إقامته ستحمي البنية التحتية لإقليم «كسلا» إلى جانب الاستفادة من فاقد المياه التي تهدر دون استفادة منها في زراعة أراض جديدة بالسودان، لا تعتمد على مياه النيل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل