المحتوى الرئيسى

رائد صلاح: المصالحة بين فتح وحماس بداية لتحرير الأقصى

05/01 19:42

قال الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية فى الأراضى الفلسطينية المحتلة عام 1948، إن المصالحة الوطنية بين حركتى "فتح" و"حماس"، ستكون "مقدمة لتحرير المسجد الأقصى المبارك". وأكد الشيخ صلاح، خلال مهرجان خطابى نظمته الحركة الإسلامية الأردنية بمدينة العقبة، وشارك فيه نحو ستة آلاف شخص، بمناسبة ذكرى الفتح العمرى للقدس، أن "الأردن هو بوابة تحرير فلسطين، وأن مصير عمّان جزء من مصير القدس، ومصير ميناء العقبة جزء من مصير قطاع غزة". وفيما يتعلق بالثورات العربية، قال صلاح حسب المركز الفلسطينى للإعلام "اليوم فى تونس ومصر، وغدًا بإذن الله فى القدس الشريف". وشارك فى المهرجان نخبة من الدعاة والقيادات على مستوى الوطن العربى من بينهم رئيس حركة "النهضة" فى تونس الشيخ راشد الغنوشى والقيادى فى جماعة الإخوان المسلمين فى مصر الدكتور عصام العريان وعدد من القيادات فى العالم الإسلامى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل