المحتوى الرئيسى

طالبات «أزهر جاكرتا» يستقبلن رئيس وزراء الصين بقصيدة صينية.. و«باو» يرد بأغنية أندونيسية

05/01 10:25

قالت صحيفة «تشاينا ديلي»، السبت، إن طلاب وطالبات جامعة الأزهر في العاصمة الإندونيسية، جاكرتا، قد استقبلوا رئيس الوزراء الصيني «وين جيا باو»، بـ«حفاوة بالغة» وقاموا بتحيته بكلمة «ني هاو»، وتعني «مرحبا» باللغة الصينية، وأضافت الصحيفة أنه بعد إلقاء قرابة 20 فتاة إندونيسية قصيدة «الإبحار مبكراً من مدينة بايدي» الصينية الشهيرة للشاعر الصيني «تانج ديناستي»، فوجئ الحضور برئيس الوزراء الصيني يغني مع الطالبات الإندونيسيات أغنية شعبية إندونيسية بعنوان «أيو ماما» لـ«يبدو متآلفاً مع الثقافة الإندونيسية» كما قالت الصحيفة. وقال «وين» أثناء زيارته لمركز اللغة الصينية في جامعة الأزهر بإندونيسيا، إن «التبادل الشبابي هو أساس ومستقبل الصداقة بين الدولتين»، وأضاف: «نرحب بالطلاب الإندونيسيين بالحضور للصين والتعلم بعقولهم وقلوبهم ليكونوا جسراً للصداقة الصينية الإندونيسية»، وتابع «جيا باو»: «أتيت إلى هذا البلد عندما كنت صغيراً جداً، ومن الممكن أن أتمتم ببعض النغمات مثل الأغاني الفولكلورية الإندونيسية الشهيرة بوتيه و أيو ماما». أما «زوحال عبد القادر»، رئيس الجامعة، فقال إن مركز اللغة الصينية بالجامعة «يدار بطريقة تمكن من تعزيز التفاهم المشترك بين الشعبين»، وقالت «تشاينا ديلي» إن جامعة الأزهر في إندونيسيا وبصفتها شريكة لعدد من الجامعات الصينية، قامت بتأسيس مركز للغة الصينية العام الماضي، لتقديم دورات في اللغة والثقافة الصينية. وقال المدير العام لمركز اللغة الصينية في الجامعة، «شو لين»، إن «غالبية الإندونيسيين هم من الشباب، ومعجبون بالنمو الاقتصادي الصيني السريع، ويعملون على تأسيس علاقات تجارية مع رجال الأعمال الصينيين»، وأضاف: «هم فخورون بالعمل مع الصين. نحن نرسل أكثر من 100 مدرس صيني كل عام لإندونيسيا على مدار السنوات الخمس الماضية، لكنها لا تزال غير قادرة على تلبية المتعلمين المحليين». يذكر أن الصين وإندونيسيا قد وقعتا الجمعة الماضية اتفاقاً لتعزيز تعليم اللغة الصينية في إندونيسيا، حيث تعرضت اللغة الصينية للرقابة لأكثر من 30 عاماً أثناء حكم الرئيس الإندونيسي الثاني «سوهارتو»، ولم يبدأ في رفع الحظر عن الثقافة الصينية إلا الرئيس عبد الرحمن وحيد بعد توليه الحكم في 1999.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل