المحتوى الرئيسى

ليه كده يا شيخ حافظ؟

05/01 08:23

ربما قرأت يا صديقى فى هذا المكان أكثر من مرة إشادة بالشيخ حافظ سلامة، قائد المقاومة الشعبية فى السويس، اليوم أتحسس كلماتى وأحاول أن أختارها بدقة من فرط محبتى لهذا الرجل الذى نعتبره أحد ملهمى ثورة يناير، ولكن.. ما معنى أن يقود الشيخ حافظ مظاهرة لاحتلال مسجد النور، وأن يرغم خطيب المسجد على أن ينزل من فوق المنبر ويمنعه من إلقاء خطبة الجمعة بالقوة ويفرض على المصلين خطيباً يتبع الجمعية الدينية التى أسسها الشيخ؟، هناك خلاف قضائى بين جمعية الشيخ حافظ ووزارة الأوقاف على تبعية المسجد، وأعرف أن هناك حكماً قضائياً لصالح الجمعية، لكن مادمت يا شيخنا الفاضل قد ارتضيت القضاء حكماً بينكما.. لماذا إذن اللجوء لاستخدام القوة؟ ليه يا شيخ حافظ؟ لماذا فى عز حرصنا على أن نثبت للجميع أن «الدين مش عافية» تأتى أنت لتؤكد العكس؟ لماذا تتورط فى عمل كهذا يسىء للجميع، يسىء لدين الإسلام أولا بأن تحول المسجد إلى ساحة صراع واستعراض للقوة وفرض لمشايخك، أين وقار المسجد وهيبته؟، أين وقار عالم الدين الذى سحبه رجالك من فوق المنبر؟، أين مصداقيتك عندما قلت «مصر لن ترجع أبدا إلى الوراء» وأنت الآن ترجع بها فعلا بأن تتزعم غزوة لاحتلال مسجد، أرجوك قل لى نصا واضحاً صريحاً من القرآن أو سنة سيدنا النبى، عليه الصلاة والسلام، يتيح لمسلم أن يحتل مسجداً تقام فيه شعائر الإسلام والدعوة لله ليمنح الفرصة لتابعيه أن يعتلوا المنبر ليحولوه إلى حزب سياسى أو ساحة لتكفير الناس أو كما قال خطيبك «من يدعو للعلمانية خارج عن الملة والدين».. مش لما تبقى تشرح للناس الأول يعنى إيه علمانية أو ليبرالية؟.. هل أنت يا شيخ حافظ، ونحن نحبك ونثق فيك، ستعيد مأساة الشيوخ الذين يقولون للناس «الليبرالية يعنى أمك تقلع الحجاب»؟، بلاش الليبرالية.. لقد آذانا جميعا خطيبك عندما قال إن صلاتنا فى مساجد وزارة الأوقاف باطلة «يعنى الـ30 سنة صلاة اللى فاتوا من عمر الواحد كانوا أونطة؟، بالله عليك يا شيخى الجليل أن تجيب عن سؤالى هذا وتريحنى». ما فعلته حضرتك أشعل الفتنة من جديد.. سترى الكثيرين فى كل مكان داخل مصر وخارجها يهاجمون الإسلام والتيارات الدينية (آدى يا عم السلفيين)، وإن لم يهاجموا التيارات الدينية سيهاجموا الثورة (آدى يا عم الثورة)، وإن لم يهاجموا الثورة سيترحمون على أيام أمن الدولة والرئيس السابق (ده أمن الدولة كان حايش عننا بلاوى) وإن لم تهاجم أحداً ستهيج الناس وخلاص (راجع تعليقات القراء على خبر استعادة المسجد واحسب كم المشاجرات الجماعية ما بين مؤيد ومعارض ومكتئب). هناك صراع على ملكية المسجد بينك وبين الأوقاف.. أعرف، والأوقاف ضمت ظلماً المسجد الذى بنيته حضرتك بنفسك.. أعرف جدا، لكنك يا شيخنا الفاضل نسيت القاعدة الأهم وهى أن المسجد لا بتاع حضرتك ولا بتاع الأوقاف «وأن المساجد لله».. المشكلة أن حضرتك لم تراع هذا الحكم الربانى، ولم تراع هيبة مكان قضى الله بملكيته له من أجل تنفيذ حكم القانون بالعافية.. حررت مسجداً وتركت الامتعاض يحتل نفوسنا طوال اليوم. omertaher@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل