المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:افغانستان: الامم المتحدة تناشد اطراف الحرب تجنب استهداف المدنيين

05/01 08:10

حذرت حركة طالبان المدنيين بضرورة الابتعاد عن المعسكرات والمكاتب الحكومية ناشدت الامم المتحدة اطراف الحرب في افغانستان تجنب استهداف المدنيين، وذلك تزامنا مع انطلاق "حملة الربيع" التي تكثف فيها حركة طالبان من هجماتها على القوات الغربية والافغانية بهجوم انتحاري اودى بحياة اربعة اشخاص جنوب شرقي البلاد. وكانت حركة طالبان قد حذرت المدنيين بضرورة تجنب التجمعات العامة والقواعد العسكرية والمراكز الحكومية لأنها ستكون اهدافا لمقاتليها اعتبارا من يوم الاحد. وجاء في بيان اصدره ستافان دي ميستورا ممثل الامم المتحدة في افغانستان في وقت متأخر من يوم السبت "على اطراف النزاع الامتناع عن مهاجمة واستهداف وقتل المدنيين او ايذائهم بشكل عشوائي، ونحن نناشد كل الاطراف توخي كل السبل الكفيلة بحماية المدنيين خصوصا في الاشهر المقبلة التي نتوقع فيها اشتداد القتال لسوء الحظ." وكان قادة التحالف الغربي في افغانستان يتوقعون تصعيدا في اعمال العنف مع حلول "موسم القتال" في الربيع والصيف، رغم ان الشتاء الماضي كان ساخنا هو الآخر حيث كثفت القوات الغربية من هجماتها على معاقل المسلحين خصوصا في المناطق الجنوبية من البلاد. ويقول مسؤولون عسكريون غربيون إن التقارير الاستخبارية الاخيرة تشير الى ان موجة الهجمات الجديدة - التي ستقوم بها حركة طالبان بمساعدة شبكة حقاني المتربطة بتنظيم القاعدة وغيرها من التنظيمات - ستستغرق اسبوعا واحدا. وكانت حركة طالبان قد قالت في بيان اصدرته السبت إنها ستستهدف القوات الاجنبية ومسؤولي حكومة حامد كرزاي واعضاء البرلمان اضافة الى مدراء الشركات التي تعمل لصالح قوات حلف شمال الاطلسي. وقد رفعت حالة التأهب في القواعد العسكرية والمكاتب الحكومية في عموم افغانستان تحسبا للهجمات المرتقبة، كما احيطت العاصمة كابول "بطوق فولاذي" حيث نشرت اعداد اضافية من رجال الشرطة لتفتيش السيارات الداخلة الى العاصمة والخارجة منها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل