المحتوى الرئيسى

خمسة مفاتيح ترجح كفة آرسنال على مانشستر يونايتد

05/01 03:04

أشعل تشيلسي المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز بعد أن تغلب على توتنهام بهدفين لهدف وقلص فارق النقاط بينه وبين مانشستر يونايتد لثلاث نقاط قبل أن يحل الأخير ضيفاً على ملعب "الإيماريتس" لمواجهة العدو الأزلي والتاريخي آرسنال في قمة لقاءات الجولة الـ35 من دوري البريمير ليج.ويعول أنشيلوتي على فينجر لـإيقاف قطار الشياطين الحمر قبل يسافر البلوز إلى مدينة مانشستر لمواجهة كبيرها على أرضه ووسط جماهيره في مباراة ربما تكون حاسمة لو "فعلها" كشاف النجوم ونجح في عرقلة اليونايتد.وعلى الرغم من تفوق مانشستر الساحق على آرسنال في أخر موسمين، إلا أن حظوظ الفريق اللندني في الفوز على الشياطين الحمر لا تزال قائمة، لكن بشرط توافر الأسباب التي نراها ترجح كفة كشاف النجم.وإليكم الخمس أسباب  1– عامل الأرض: كلنا نعرف أن المباراة ستُلعب في شمال لندن وهذه تُعتبر ميزة لـأصحاب الأرض رغم أنهم لم يُحققو الفوز على الغريم التاريخي سوى في ثلاث مناسبات فقط خلال السنوات الست العجاف التي لم تشهد وصول آرسنال لمنصات التتويج، لكن إذا نظرنا إلى الأمر الواقع سنجد أن الجماهير اللندنية تنظر إلى مباراة الكلاسيكو وكأنها بطولة خاصة بذاتها ما يعني أن فوز رجال فينجر على الشياطين سيُخرج الجماهير من حالة الإحباط التي سيطرت عليهم بداية من خسارة نهائي كأس الكارليج أمام بيرمنجهام مروراً بالخروج من دوري الأبطال على يد برشلونة وتبعه الإقصاء من كأس الاتحاد الإنجليزي أمام اليونايتد وفي النهاية جاءت القشة التي قسمت ظهر البعير بالابتعاد عن المنافسة على بطولة الدوري المحلي.نعم آرسنال أنهى موسمه السادس على التوالي من دون أي بطولة، لكن من المؤكد أن لاعبي آرسنال لن يتركوا مانشستر يخرج بالثلاث نقاط بسهولة كما يتوقع أنصار اليونايتد.كما أسلفنا عن أهمية الفوز بالنسبة للجماهير فهو أيضاً لا يقل أهمية بالنسبة لفابريجاس ورفاقه على الأقل من أجل استعادة ثقتهم بأنفسهم وهذا سيكون أقل تقدير لهم قبل انتهاء الموسم، والأهم من ذلك رد الدين للشياطين الذين تفوقوا على المدفعجية في أخر أربع لقاءات مما يدل على أن الكلاسيكو سيكون ناري بغض النظر عن عدم أهميته بالنسبة للمحليين. 2- ضعف مركز الظهير الأيمن: على الرغم من قوة وصلابة خط دفاع مانشستر إلا أنه يعاني من خلل واضح في مركز الظهير الأيمن منذ عدة سنوات وبالتحديد منذ أن كثرة إصابات "جاري نيفيل" الذي اعتزل اللعبة يناير الماضي بسبب فشله في استعادة مستواه الذي كان عليه في السابق. وبعد ذلك جاء الشاب البرازيلي "فابيو دا سيلفا" الذي لا يُجيد اللعب في المباريات الكبيرة لقلة خبرته وكذلك تؤمه "رافائيل دا سيلفا" الذي يعاني من إصابة تبدو مزمنة في ركبته، إذ أنه يتعرض باستمرار لـإصابات في أوتار الركبة الأمر الذي يُكلف فيرجسون تغييراً اضطرارياً في معظم المباريات. 3- إرهاق اللاعبين قد يُكلفهم الثمن: لعب مانشستر يونايتد أربع مباريات في أخر أسبوعين بمعدل مباراة كل ثلاثة أيام عكس آرسنال الذي لا يلعب سوى مباراة واحدة أسبوعياً، حيث كانت البداية في منتصف الشهر عندما واجه العدو الأزلي مان سيتي وخرج على يده من كأس الاتحاد الإنجليزي وبعدها بثلاث أيام سافر إلى نيو كاسل وعاد بنقطة من هناك إلى أن وجد نفسه في اختبار صعب أمام إيفرتون السبت الماضي ويومها فاز الشياطين بفضل رأسية تشيشاريتو وبعد ذلك سافر إلى ألمانيا الثلاثاء الماضي لخوض مباراة ذهاب الدور نصف النهائي التي انتهت بهدفي جيجز وروني، المقصد من ذلك أن ضغط المباريات وكثرة سفر الفريق ربما تؤثر بالسلب على المخزون البدني لدى اللاعبين خصوصاً وأن الكلاسيكو سيُلعب قبل ثلاثة أيام من لقاء الإياب ضد شالكه. 4- عثرات الشياطين خارج قواعدهم: قد يتفاجأ عشاق اليونايتد عندما يعلمون أن فريقهم فقد 25 نقطة هذا الموسم بالخسارة في ثلاثة لقاءات والتعادل في تسع جميعها بعيداً عن مسرح الأحلام، فقد انحنى أصدقاء روني أمام الثلاثي "تشيلسي، ليفربول وولفرهتامبتون" فيما كان التعادل أمام كلاً من "فولهام، إيفرتون، بولتون، سندرلاند، أستون فيلا، بيرمنجهام، توتنهام ونيو كاسل" الأمر الذي قد يُعطي أفضلية للفريق اللندني الساعي لرد اعتباره أمام مانشستر. 5- الرغبة في الانتقام، يرجع أخر فوز لـآرسنال على مانشستر  إلى الموافق الـثامن من نوفمبر لعام 2008 عندما انتهت المواجهة التي جمعتهما على ملعب "الإيماريتس" بهدفين لهدف ويومها تمكن الفرنسي نصري من أحراز هدفي فريقه أما هدف اليونايتد فكان من توقيع رافائيل دا سيلفا في الوقت المحتسب بدل من الضائع، ومنذ ذلك التناريخ لم يتذوق فينجر طعم الانتصار على فيرجسون مما قد يُلهب حماسة اللاعبين ويجلهم يقاتلون من أجل نصرة مدربهم وناديهم الذي لم يفز على مانشستر في السنوات العجاف سوى في ثلاث مناسبات مقابل ذلك انحنى في ثمان وتعادل في مثلهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل