المحتوى الرئيسى

الثوار الليبيون يحتفلون بإعلان مقتل نجل القذافى

05/01 10:25

أطلقت عيارات نارية ابتهاجا فجر اليوم فى بنغازى معقل الانتفاضة الليبية، بعد إعلان الحكومة الليبية عن مقتل النجل الأصغر للزعيم الليبى معمر القذافى خلال غارة جوية للحلف الأطلسى، حسب ما أفاد مراسل وكالة فرانس برس. وانتشرت على طول البولفار البحرى السيارات وهى تطلق العنان لأبواقها فى حين أضيئت السماء بالرصاص الخطاط والصواريخ من بطاريات مضادة للطائرات وبنادق هجومية. وقال المتحدث العسكرى باسم المجلس الوطنى الانتقالى العقيد أحمد عمر بانى ومقره فى بنغازى "إنهم يعبرون عن فرحتهم لفقدان القذافى نجله فى غارة جوية وهم يطلقون النار فرحا" بمقتله. وقد أعلن المتحدث باسم الحكومة الليبية موسى إبراهيم ليل السبت أن سيف العرب، النجل الأصغر للزعيم الليبى، قتل بالإضافة إلى ثلاثة من أحفاد معمر القذافى الذى نجا وزوجته من القصف الذى تعرض له منزله فى طرابلس. وقال إبراهيم خلال مؤتمر صحفى فى طرابلس إن "منزل سيف العرب معمر القذافى، أصغر أبناء القائد (معمر القذافى) تعرض لهجوم من وسائل قوية" مضيفا أن "القائد وزوجته كانا فى المنزل مع أصدقاء ومقربين" وقد "نجا". وأضاف أن "الهجوم أسفر عن استشهاد الأخ سيف العرب بالإضافة إلى ثلاثة من أحفاد القائد" وأضاف إن سيف العرب (29 عاما) الذى يعرف باسم عروبة، جاء من ألمانيا التى يدرس بها مع بداية الأحداث. وأكد ان "القائد بصحة جيدة. لم يصب بجروح. وزوجته أيضا بصحة جيدة ولم تصب بجروح ولكن أشخاصا آخرين أصيبوا" وأوضح أن "الهدف من العملية كان اغتيال قائد هذا البلد مباشرة". وكان المتحدث قد رافق قبل ذلك الصحافيين إلى المنزل الذى تعرض للقصف فى طرابلس. وأمام التدمير الذى تعرض له المنزل لا يبدو انه بالإمكان أن يكون هناك أحياء. وكانت طائرات حلف شمال الأطلسى قد قصفت مساء السبت منزل الزعيم الليبى معمر القذافى الواقع فى حى غرغور السكنى والذى أصيب بأربعة صواريخ، أحدها لم ينفجر. وقال شهود إن غارتين استهدفتا منطقة قريبة من باب العزيزية، مقر الزعيم الليبى معمر القذافي، وسط طرابلس وسمع على الأثر إطلاق نيران المضادات الأرضية فى العاصمة الليبية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل