المحتوى الرئيسى

موجات غبار توصل بمعدل الرؤية للصفر في الرياض وتحذيرات لمرضى الربو

05/01 00:55

الرياض- خالد الشايع عادت العواصف الرملية لتغطي مساء العاصمة السعودية الرياض والأجزاء الشرقية من السعودية، ويتوقع أن تستمر هذه العواصف حتى صباح غد الأحد 1-6-2011. وغطت موجات من الغبار سماء الرياض مع حلول المساء وامتدت أثارها للمنطقة الشرقية وبعض مناطق الشمال وصولا للكويت، وحذَّرت الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة من أمطار رعدية مصحوبة برياح نشطة، تصل سرعتها إلى 50 كيلومتراً في الساعة، على منطقة الرياض، خاصة العاصمة، إضافة إلى منطقة الحدود الشمالية القيصومة وحفر الباطن ورفحاء". وقالت "الأرصاد" في تحذيرها إن مخاطر التغير في الأجواء ستستمر حتى الثانية عشرة من منتصف الليل والي الساعات الأولى من الصباح في بعض المناطق، وأن مدى الرؤية الأفقية سيصل إلى درجة الانعدام. مشددة على ضرورة أخذ الحيطة والحذر. في هذه الأثناء تشهد سماء مدينة الرياض عاصفة رملية قادمة من الشمال، مصحوبة برياح قوية متفاوتة على بعض الأحياء، إضافة إلى كميات كبيرة من الغبار، تسببت في تقليل حجم الرؤية الأفقية. وكانت الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة قد نبَّهت من تقلبات في الأجواء ما بين عواصف وأمطار رعدية تشهدها عدد من المناطق اليوم وغدا. وقالت الرئاسة في تنبيهها الممتدّ حتى الساعة الواحدة من صباح الغد :"إنها تتوقّع حدوث نشاط في الرياح السطحية وتدنٍّ في مدى الرؤية الأفقية بسبب الأتربة المثارة على مناطق الرياض، الجوف، الحدود الشمالية، القيصومة وحفر الباطن، إضافة إلى المنطقة الواقعة بين مكة المكرمة والمدينة المنورة وتبوك، وبخاصة الطرق السريعة والمناطق المفتوحة". ورفض المدير المناوب لمطار الملك خالد الدولي في الرياض ادريس الأدريس الكشف عن اية تأخيرات في رحلات الطيران بسبب العاصفة وقال في رده على استسفسار العربية,نت :" لا املك الصلاحيات للحديث عن هذا الأمر وتحدثوا مع مدير العلاقات العامة بهذا الخصوص".. الا ان مصادر اخرى داخل المطار أكدت أن حركة الطيران لم تشهد تعليق اي من الرحلات حتى الساعة العاشرة مساء. وتسببت العاصفة ترابية بسقوط عدد من الإشارات المرورية في الرياض، فيما شهدت الطرق الرئيسية كثافة مرورية لدوريات المرور في التقاطعات وكذلك الشوارع الرئيسية ومداخل المدينة منعاً للحوادث في ظل انعدام الرؤية وسط تحذيرات من الإدارة العامة للمرور بتجنب السير في هكذا أجواء لحين تحسن حالة الجو. تحذيرات لمرضى الربو والحساسية من جانب آخر نصحت وزارة الصحة جميع المواطنين والمقيمين وخاصة مرضى الربو أو المصابين بالأمراض الصدرية بعدم التعرض للغبار والأتربة التي تمر حاليا في بعض مناطق المملكة والبقاء في المنازل وعدم مغادرتها إلا عند الضرورة، كما أشارت الوزارة إلى أهمية ارتداء الكمامات الطبية الوقائية أثناء الخروج من المنزل أثناء موجه الغبار، لافتة النظر إلى أن ذرات الغبار تعمل على تهييج الجهاز التنفسي مما يتسبب في حساسية الأنف. وأصدرت الوزارة تعليماتها لجميع مديري الشئون الصحية التي تمر بمناطقهم موجة الغبار لاتخاذ جميع الإجراءات ومتابعة الوضع للحفاظ على صحة وسلامة الجميع. يذكر أنها المرة الرابعة التي تتعرض فيها السعودية لموجات غبار من هذا النوع في هذا العام، وكان الخبير المناخي خالد الراضي توقع للعربية.نت يوم الأاثنين 18-5-2011 استمرار موجات الغبار على منطقة الخليج حتى شهر يوليو المقبل، وإن كانت بدرجة أقل من التي شهدتها المنطقة في أوائل أبريل مع استمرار هطول الأمطار حتى نهاية هذا الأسبوع، وقال: "ستكون الأمطار هي السمة الغالبة على الأحوال الجوية على منطقة الخليج في الأيام المقبلة ولكنها ستكون أمطارا متنوعة على مختلف المناطق.. وإن كنت لا أعتقد أن المنطقة ستتعرض لموجة غبار كبيرة كالتي تعرضت لها في أواخر شهر مارس". وتابع: "موجة الغبار السابقة كانت بسبب مرور جبهة عريضة تجاوزت 800 كليومتر عرضا، وغطت أكثر من 3000 كيلو متر.. ولن يحصل مثل هذا الأمر خلال الأيام المقبلة حيث من المتوقع أن ينتهي المنخفض الجوي يوم الأربعاء المقبل، وربما يكون هناك نشاط للرياح اعتبارا من يوم الخميس".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل