المحتوى الرئيسى

إشادة أمريكية بدور الجيش في الثورة

05/01 09:31

أشاد رئيس اللجنة الفرعية للشرق الاوسط وجنوب شرق آسيا بالكونجرس الأمريكي ستيف شابن بتعامل الجيش مع ثورة 25 من يناير، مؤكداً حرص الولايات المتحدة على استمرار العلاقات المتميزة مع مصر.وأوضح شابن فى تصريحات له عقب اجتماع مطول مع وزير الخارجية نبيل العربي بالقاهرة أمس السبت أنه ناقش خلال الاجتماع العديد من القضايا الثنائية والاقليمية ومستقبل العلاقات المصرية الامريكية ورؤيتهما لقضايا المنطقة.وقال "نحن نؤمن بأن مصر حدث فيها بالقطع تقدم وإصلاحات جذرية، ونحن مسرورون بالأسلوب الذى جاءت به التغييرات لأنه كان ممكن أن تحدث بأسلوب مختلف كأن يقوم الجيش بقمع المتظاهرين، ولكنه لم يقم بذلك وهو مشكور على ذلك".وأشار إلى أن الولايات المتحدة لها علاقات طويلة وإيجابية مع مصر وأن بلاده تريد استمرار هذه العلاقات في المستقبل، مضيفاً أن مصر من أهم الدول الموجودة في المنطقة ''ونحن نريد أن تستمر الولايات المتحدة ومصر في أن يكملا دورهما معاً بالعديد من القضايا''.وردا على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة والغرب قد يتدخلان عسكريا في اليمن وسوريا، أوضح رئيس اللجنة الفرعية للشرق الاوسط وجنوب شرق اسيا بالكونجرس الأمريكي ستيف شابن أن بلاده تريد أن ترى الديمقراطية في جميع دول المنطقة.وقال ''لا نريد أن نتدخل عسكرياً في أية دولة إلا إذا كان هذا ضرورياً ونحن ملتزمون أصلاً في أفغانستان والعراق وبشكل محدود في ليبيا ولا نتطلع إلى التواجد في أماكن، ولكن في بعض الاحيان يكون ذلك ضروريا''.وبشأن اتفاق المصالحة بين فتح وحماس، قال ''نحن نعتقد أن الحل النهائي وسياسة الولايات المتحدة في هذا الشأن أن يكون هناك دولتان فلسطينية وإسرائيلية ولكن يجب أن تكون هناك مفاوضات بين الجانبين''.وتابع شابن "اجتمعنا مع (رئيس الوزراء الفلسطيني) سلام فياض واكتشفنا أنه لا يعرف شيئا عن هذه المصالحة كما التقينا (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو ولا أعتقد أن الإسرائيليين يرون أنها خطوة إيجابية نحو إقامة دولة فلسطينية مستقلة لأنه يجب أن يكون هناك تفاوض بين الإسرائيليين والسلطة الفلسطينية ولا أعتقد أن هذا (اتفاق المصالحة) سيكون شيئا مساعدا لإقامة الدولة الفلسطينية".ورداً على سؤال حول وعد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بإقامة الدولة الفلسطينية قبل نهاية هذا العام، قال إنه حتى قبل وجود الرئيس أوباما كانت سياسة الولايات المتحدة تؤيد إقامة دولة فلسطينية، وان سلفه بوش قال نفس الشيء ''لكن يجب أن يكون من خلال المفاوضات مع إسرائيل حتى يمكن إقامة دولة فلسطينية في النهاية''.وأضاف عضو الكونجرس الأمريكي أن إعلان دولة فلسطينية خلال الأمم المتحدة أو الجمعية العامة ''لن يكون شيئا مفيدا.. وأعتقد أن إسرائيل لن توافق على هذا ولابد من مفاوضات ترضى إسرائيل والسلطة الفلسطينية''. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل