المحتوى الرئيسى

أيها العمال سامحونا .. فهذا العيد ليس لكم بقلم : علي السنتريسي

05/01 20:07

أيها العمال سامحونا .. فهذا العيد ليس لكم بقلم : علي السنتريسي ..نقابي وإعلامي لقد آلمني وأحرجني كنقابي أن أرى وأتحدث صبيحة يوم عيد العمال إلى عمال يقومون بالعمل كالعادة وكأنه ليس يوما لهم أو عيدهم .. والمني أكثر أنهم يعملون بينما موظفي الدولة في معظم القطاعات مجازون .. ويتمتعون بيوم عطلة . وعندما توجهت إليهم لادعوهم للمشاركة في الاحتفال بالأول من أيار تحدثت إليهم لاسالهم عن سبب قيامهم بالعمل في هذا اليوم .. فأجابني البعض بأنهم يعملون عند مقاول لا يعرف الأعياد ولا الإجازات ولا يعرف الحقوق.. وآخرون اخبروني بأنهم لا يعرفون بان هذا اليوم هو يوم إجازة .. وفي موقع عمل آخر أجابني العمال بان عليهم ان ينجزوا العمل لان صاحب العمل مرتبط بموعد محدد لتسليم الورشة الرسمية والتي تعود لإحدى الوزارات .. وفي موقع رابع اخبرني العمال بان صاحب البيت قد اتفق مع شركة توريد الاسمنت الجاهز وعليهم العمل في كل الظروف . كيف يمكن .. وأنا أوجه سؤالي إلى المسئولين في كافة المستويات ، أن يعطى الموظف إجازة ويحرم منها العامل .. كيف يحصل الأستاذ والطالب على إجازة بينما الأب مجبرا على العمل ؟؟ كيف يتمتع وينعم مفتش العمل بيوم إجازة بينما العمال مجبرون على العمل ؟؟السبب هو أن قانون العمل غير مفعَل .. ولا شيء هناك يفرض على أصحاب العمل إعطاء حقوق للعاملين في فلسطين .. فكيف يمكن لأصحاب العمل والمسئولين أن يناموا مرتاحي الضمير ...؟؟؟ أين النقابات والاتحادات التي تسابقت على نشر التهنئات والتبريكات للعمال وباسمهم في هذا اليوم ..؟؟ لقد شاهدنا رؤساء الاتحادات والنقابيين واستمعنا إليهم جميعا عبر شاشات التلفزة والإذاعات المختلفة صباح الأول من أيار يوجهون النصائح والإرشادات ويتبارون بانجازات اتحاداتهم ونقاباتهم والدوائر القانونية والمطلبية .. أين انتم ايها الزملاء النقابيين وأين دوركم واثر تدريبكم وتثقيفكم طوال السنوات والعقود لآلاف العمال في المنشئات والمواقع والقطاعات ؟؟ أين انتم جميعا مما يجري على الأرض بحق الفئة المستهدفة من نشاطاتكم وسبب بقاء مؤسساتكم ؟؟. ألان حصحص الحق ..وتبين بأننا جميعا نعمل بلا هدف أو فائدة .. وان المؤسسات العمالية والنقابية لم تنجح حتى ألان بتحقيق أهدافها .. فعذرا أيها العامل .. عذرا أيتها العاملة .. لا حقوق لكم .. ولا قانون يحميكم ..وانتم لستم كباقي عمال العالم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل