المحتوى الرئيسى
alaan TV

2-4-4: آرسنال يتشبث بالأمل ومانشستر يبحث عن التتويج

05/01 12:54

دبي - خاص (يوروسبورت عربية) يلفظ الدوري الإنكليزي الممتاز أنفاسه الأخيرة، ويُوشك على الانتهاء معلناً تتويج مانشستر يونايتد باللقب بعد غيابه لموسمٍ واحد عن المنصة، لكن "الشياطين الحُمر" يتعين عليهم تخطي عقباتٍ قليلة قبل أن تتأكد أحقيتهم بالمسابقة، والأحد يصطدم بصخرة آرسنال على ملعب "الإمارات". لقاء آرسنال (الثالث برصيد 64 نقطة) ومانشستر يونايتد (المتصدر برصيد 73 نقطة) في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري المحلي لا يترقبه فقط عشاق ومحبو الطرفين، بل أيضاً مناصرو تشيلسي الذي حقق السبت فوزاً في غاية الأهمية على جاره توتنهام هوتسبير 2-1، وصعد بالتالي إلى المركز الثاني برصيد 70 نقطة، وأشعل المنافسة على الصدارة. تُرى من يفوز؟ من يمتلك النصيب الأكبر من فرص الانتصار؟ من يحصد نقاط المباراة الثلاث؟ عاملان يجعلان التعادل حلاً متاحاً، وأربعة عوامل ترجح كفة آرسنال، ومثلها تجعل مانشستر يونايتد قريباً من الفوز.. إذاً هي حسبة 4-4-2.. فلمن تكون الغلبة؟ الحسبة تقول: فوز مانشستر يونايتد يُقرّبه من اللقب بنسبة تزيد على 90%، وانتصار آرسنال يُؤجل تتويج "الشياطين الحُمر" إلى وقتٍ لاحق، والتعادل يبقى حلاً غير مريح لأي من الطرفين. "يوروسبورت عربية" ترصد العوامل التي تحث كل فريق على الفوز، والدوافع التي تُحفزهما قبل ساعات من الموقعة المرتقبة... 4 عوامل تُرشّح آرسنال العامل الأول: التمسك بآخر أمل في المنافسة على اللقب الغائب عن خزائن النادي منذ عام 2004. العامل الثاني: الثأر من مانشستر يونايتد الذي هزم الفريق اللندني مرتين هذا الموسم، الأولى في المرحلة السابعة عشرة من الدوري المحلي والثانية في ربع نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي. العامل الثالث: ملعب "الإمارات" الذي يتسع لأكثر من 60 ألف متفرج يحتاج الفريق لمؤازرتهم أكثر من أي وقتٍ مضى. العامل الرابع: الإرهاق الذي يضرب صفوف لاعبي مانشستر يونايتد بسبب مشاركتهم في أكثر من بطولة وتشتت تركيزهم بين الدوري المحلي ودوري أبطال أوروبا. 4 عوامل تُرشّح مانشستر يونايتد العامل الأول: حسم اللقب، لأن الفوز على آرسنال يعني تتويج "الشياطين الحُمر" بالدرع للمرة التاسعة عشرة في تاريخه بنسبة كبيرة. العامل الثاني: الحصول على دفعة معنوية قبل استضافة شالكه الألماني في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا الأربعاء. العامل الثالث: اكتمال القوة الضاربة في خط الهجوم بعودة البلغاري ديميتار برباتوف إلى الفريق وتعافيه من الإصابة حسبما أعلن الاسكتلندي أليكس فيرغسون المدير الفني. العامل الرابع: ضرب عصفورين بحجر واحد، الأول آرسنال والثاني تشيلسي الذي يعول آمالاً كبيرة على خسارة مانشستر يونايتد. عاملان للتعادل العامل الأول: التحفظ الدفاعي الذي قد يسود أجواء المباراة ويخرج بها إلى بر التعادل السلبي. العامل الثاني: رضى مانشستر يونايتد بالخروج بنقطة التعادل من ملعب "الإمارات" التي ترفع فارق النقاط مع تشيلسي إلى الرقم 4، وهذا الفارق لا يُمكن تعويضه حتى مع الخسارة أمام الـ"بلوز". أربعة عوامل رشّحت فوز آرسنال، ومثلها رجّحت كفة مانشستر يونايتد، وعاملان أشارا إلى التعادل.. فلمن تكون الغلبة؟ من مهند الشناوي  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل