المحتوى الرئيسى

الشورى الإيراني يطالب نجاد بإنهاء اعتكافه والامتثال لأوامر خامنئي

05/01 04:42

طهران: دعا مجلس الشورى الإيراني يوم السبت، الرئيس محمود أحمدي نجاد إلى استئناف مهام عمله وقطع فترة اعتكافه الذي قد بدأها عقب منذ ثمانية أيام احتجاجاً على إعلان المرشد الأعلى للجمهورية على خامنئي تمسكه بوزير الاستخبارات الذي أقاله نجاد من منصبه.ووقع أكثر من 216 نائبا من أصل 290 رسالة طالبت احمدي نجاد بقبول قرار المرشد الأعلى الذي رفض قبل أسبوعين إقالة الرئيس الإيراني لحيدر مصلحي بحسب ما نقلت صحيفة «شرق» عن نائب طهران رضا أكرمي.وكان وفد من الغالبية المحافظة في البرلمان التي ينتمي إليها احمدي نجاد زار الرئيس ليطلب منه "استئناف مهماته" بحسب اكرمي.ويقول محللون إن رجال الدين في إيران بدأوا ينظرون إلى أحمدي نجاد على أنه يسيطر على جزء كبير من السلطة في إيران.حيث حذر عالم دين إيراني أمس الأول الرئيس محمود أحمدي نجاد من مغبة المبالغة في تقدير قوته.وقال آية الله أحمد خاتمي خلال خطبة الجمعة في طهران: "الرئيس يجب أن يعرف أن تصويت الأغلبية لمصلحته لم تكن مطلقة، ولكن مشروطة بالتزامه بأوامر القيادة العليا"، مضيفاً "الدستور يمثل قمة النظام الذي أوضح هيكل السلطة".ولم يظهر احمدي نجاد منذ 22 نيسان/ابريل، غداة رفض خامنئي إقالة وزير الاستخبارات، وهو ما دفع نجاد إلى مقاطعة اجتماعات مجلس الوزراء واجتماعات رسمية عدة ولم يتوجه إلى مقر الرئاسة وألغى زيارة كانت مقررة هذا الأسبوع لمدينة قم.وقال علي اكبر جوانفكر المستشار القريب من احمدي نجاد أن الرئيس "كان حزينا وقلقا" لهذه القضية. وأضاف "لكنه سيضع حزنه جانبا ويمضي قدما" بدعم من المرشد الأعلى.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأحد , 1 - 5 - 2011 الساعة : 1:45 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأحد , 1 - 5 - 2011 الساعة : 4:45 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل