المحتوى الرئيسى

اعلان طوباوية يوحنا بولس الثاني امام حشود غلب عليها التأثر

05/01 12:37

الفاتيكان (ا ف ب) - اعلن البابا بنديكتوس السادس عشر الاحد يوحنا بولس الثاني طوباويا وسط هتافات حشود غفيرة اجتمعت في ساحة القديس بطرس في مراسم ضمت اكثر من مليون شخص في العاصمة الايطالية.وقال خلفه البابا الحالي بنديكتوس السادس عشر "اننا نقبل ان يعلن البابا يوحنا بولس الثاني عبد الله الجليل، طوباويا".وما ان تلفظ البابا بعبارات التطويب هذه باللغة اللاتينية حتى ارتفعت الهتافات فيما صفق المؤمنون طويلا وركع بعضهم على ارض الساحة وقد غلب عليهم التأثر الشديد.وعلى الفور ازيح الستار عن صورة ضخمة لكارول فويتيلا قبل ان يتمكن المرض من جسمه على واجهة الكاتدرائية امام حشود المؤمنين الذين اغرورقت عيون بعضهم بالدمع فيما هتف البعض الاخر "سانتو سوبيتو" (قديس فورا).ثم عرضت راهبتان الاولى البولندية توبيانا سوبودكا التي ارتدت الاسود وكانت مساعدة للبابا الراحل والراهبة الفرنسية التي ارتدت الابيض ماري سيمون بيار التي شفيت من مرض باركنسون بشفاعة البابا البولندي، انبوبا يحوي دم يوحنا بولس الثاني.وقبيل ذلك كان الكاردينال اغوستينو فاليني النائب الاسقفي العام عن ابرشية روما طلب رسميا التطويب مقدما نبذة عن حياة البابا البولندي.وشدد خصوصا على ماضيه كعامل تعدين وكاسقف لكراكوفا ثم حبريته التي استمرت اكثر من ربع قرن من 1978 الى 2005 وهي من الاطول في تاريخ الكنيسة الكاثوليكية والتي تخللتها خصوصا محاولة اغتياله في 1981.وتحدثت شرطة روما عن حضور مليون شخص الى العاصمة الايطالية من بينهم مئات الالاف في ساحة القديس بطرس والشوارع المحاذية لها وهم من محبي يوحنا بولس الثاني الذي يلقبه بعضهم ب "كارول العظيم" ويرون فيه من الان "قديسا".ويبدو عدد البولنديين كبيرا وقدر بنحو ثمانين الفا. وقد رفعوا الاعلام واللافتات. وكان بين الحضور كذلك الكثير من الايطاليين والاسبان والفرنسيين (اكثرمن اربعين الفا).وتشكل مراسم التطويب هذه مناسبة للكنيسة لتأكيد ثقتها بنفسها بعدما هزتها فضائح الاعتداء الجنسي على اطفال.وتأخذ جمعيات لضحايا هذه الاعتداءات على يوحنا بولس الثاني بانه غض الطرف او انه لم يتحرك كفاية بهذا الشأن، في رد فعل يهدف الى الدفاع عن مؤسسة الكنيسة.وقد طغت اجواء الفرح والورع على الحشود مع ان بعض المجموعات التي علقت في الشوارع المؤدية الى الفاتيكان ابدت بعض العصبية تجاه الشرطة. وقد تجاور خلال المراسم الكهنة والراهبات والعائلات الفقيرة والبورجوازية والشباب.وتتسع الساحة وجادة ديلا كونسيلياتزيوني التي تربط نهر التيبر بالفاتيكان لنحو 175 الف شخص فيما كان بقية المؤمنين يتابعون المراسم عبر 14 شاشة عملاقة نصبت في ارجاء المدينة.ونقل نعش يوحنا بولس الثاني الذي لف بغطاء مطرز بالذهب صباح الاحد ووضع امام مذبح الكاتدرائية الرئيسي. وفي ختام المراسم سيتمكن المؤمنون من المرور امام النعش في عملية يتوقع ان تستمر حتى الليل.وتمت دعوى تطويب البابا البولندي الذي كان يتمتع بشخصية قوية، في فترة قياسية بلغت خمس سنوات وسبعة اشهر. وكان الكثير من المشاركين في تشييع يوحنا بولس الثاني في ساحة القديس بطرس يهتفون "سانتو سوبيتو".وتعلن قداسة الطوباوي بعد دعوى جديدة وتتطلب حصول معجزة اخرى بشفاعة يوحنا بولس الثاني.وشارك 86 وفدا اجنبيا ضم 22 رئيس دولة وحكومة وممثلين عن خمس عائلات مالكة (اسبانيا وبريطانيا وبلجيكا وليشتنشتاين وموناكو) في المراسم.وفي اللحظة الاخيرة اعلنت مشاركة المستشارة الالمانية انغيلا ميركل.ومن المدعوين الرئيسيين الرئيسان المكسيكي والبولندي فيليبي كالديرون وبرونيسلاف كوموروفسكي ورئيس وزراء المجر فيكتور اوربان. وبين الافارقة رئيس زيمبابوي المثير للجدل روبرت موغابي الذي يعتبر شخصا غير مرغوب فيه في الاتحاد الاوروبي.وتمثلت الولايات المتحدة وروسيا على مستوى سفيريهما.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل