المحتوى الرئيسى

المرشد العام يؤدي واجب العزاء في المستشار جريشة

04/30 22:52

كتب- محمود محمد: تقدم فضيلة الأستاذ الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين، والأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام السابق، صفوف مقدمي واجب العزاء في المستشار د. علي جريشة بمسجد آل رشدان بمصر الجديدة، مساء اليوم.   شارك في تقديم واجب العزاء الدكتور محمود عزت نائب المرشد العام للإخوان المسلمين، والدكتور عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، وصلاح عبد المقصود نقيب الصحفيين بالإنابة، ويحيى حسين منسق حركة "لا لبيع مصر".   وقال د. بديع في كلمته إن الطغاة غاظهم أن يكون في القضاء من ينتمي للإخوان، وزاد من غيظهم صبر المستشار جريشة وثباته على تعذيبهم له، مشيرًا إلى أنه رافق الراحل في السجن حيث كان يتجاوز آلامه وأحزانه ليسري عن الآخرين، وتحمل من الأذى فوق طاقة البشر.   وأضاف: "لقد رأيت إخوة في مشارق الأرض ومغاربها أحبوا الفقيد في الله، وشهدوا له بالعمل الصالح"، موضحًا أنه زاره في آخر زيارة له إلى مصر، وكان يمزح معه ومع الأستاذ عاكف وذكرهما بأيام الزنزانة.   ودعا المرشد العام للفقيد الراحل بالرحمة الواسعة، وأن يتغمده الله برحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يؤنس وحشته في قبره، ويخلف على دعوتنا وأمتنا ومصرنا خيرًا منه.   ووصف الدكتور عبد الحي الفرماوي أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر المستشار جريشة بأنه زهرة العلماء، مضيفًا أنه علِم ممن كان معه أثناء لحظاته الأخيرة أنه قال للدكتور وجدي غنيم: اشهد عليَّ أني سامحت كل من آذاني عبد الناصر والسادات ومبارك.   وأضاف: "طلب مني الفقيد منذ فترة كتابة تفسير مشترك للقرآن الكريم، لكنه كتبه منفردًا ثم طلب مني مراجعته وكتابة مقدمته"، ومن إحدى ذكرياته مع جريشة قال إنه في ليلة شاتية باليمن خلع عنه عباءته وأقسم ألا يردها.   وقال أيمن طه ممثل حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن أعضاء الحركة تربوا على كتب المستشار جريشة، موضحًا أن وجود أكثر من 600 ألف شخص في جنازته مقربة له في مماته، سائلاً الله أن يتغمده برحمته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل