المحتوى الرئيسى

> استبعاد فريق العمل الحالي.. والحصول علي أجر لا يخضع للوائح «ماسبيرو»

04/30 21:05

كشف مصدر مسئول داخل اتحاد الإذاعة والتليفزيون أن سامي الشريف رئيس الاتحاد قام بالفعل بالاتصال بالمذيع حافظ الميرازي لتقديم برنامج «مصر النهادرة» وذلك بعيدًا تماما عن مسئولي وكالة صوت القاهرة الجهة المسئولة عن توقيع عقود مذيعين وفريق عمل البرنامج وذلك بعد أن رفض مسئولون بالشركة تحمل أي أجور عالية لمذيعين من الخارج بسبب الأزمة التي تمر بها الوكالة والاتحاد بصفة عامة، وأوضح المصدر أن الميرازي وضع عدة شروط لقبول تقديم البرنامج منها، أن يتم استبعاد مقدمي البرنامج الحاليين ريهام إبراهيم وباسل صبري، وأن يكون هو المذيع الوحيد علي أن يقوم هو أيضا باختيار مذيعة تشاركه التقديم من خارج ماسبيرو وهو الذي يحدد مدة فقراتها بجانب أن تكون رئيسة تحرير البرنامج هي إيناس الشناوي زميلته السابقة في قناة العربية الفضائية والتي رحلت معه من القناة، أيضا الحصول علي أجر خاص لا يخضع للوائح الأجور في ماسبيرو وألا يقل عن أجره في قناة العربية وإن كان سيحصل عليه بالجنيه المصري، وليس بالدولار وأخيرا أن يتم إلغاء اللجنة التي يشرف عليها الكاتب أنيس منصور والتي تقوم بعمل اختبارات لبعض مذيعي ماسبيرو لاختيار من يشارك في تقديم البرنامج وأن يتم إلغاء جميع نتائج اللجنة واستبعاد أي اسم تم ترشيحه من جانبها، وبالفعل وافق سامي الشريف علي جميع طلبات الميرازي دون أي تفاوض أو اعتراض كما أنه طلب من وكالة صوت القاهرة عدم تجديد عقود فريق عمل البرنامج من معدين ومخرجين وفنيين كما كان متفقًا عليه سابقا والانتظار لقرار الميرازي في اختيار باقي فريق العمل خاصة أنه رشح المخرج مؤمن كريم بقطاع الأخبار لاخراج البرنامج. من ناحية أخري كشف مصدر بالقطاع الاقتصادي أن تأخر صرف المستحقات المالية لعدد من العاملين بماسبيرو التي كانت مستحقة هذه الأيام لا يرجع لعدم وجود أموال داخل ماسبيرو حيث إن هناك حوالي 50 مليون جنيه من الدعم الذي أرسلته وزارة المالية للتليفزيون، ولكن تم تجميد هذه الأموال حتي يتم دفع دفعات التعاقد مع حافظ الميرازي والمذيعين الجدد والذين سيختارهم بالاضافة إلي أجر رئيس التحرير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل