المحتوى الرئيسى

> الجماعة الإسلامية والجهاد يدشنان حملة لتحسين صورتهم

04/30 21:04

 تبدأ التيارات الإسلامية سلسلة ندوات ضد ما أسموه الحرب الإعلامية والعلمانية ضدهم وإرهاب الشارع منهم ويشارك في الحملة عناصر بالجماعة الإسلامية والجهادية والسلفية بخلاف المهنيين حيث يشارك في الحملة رابطة المحامين الإسلاميين. وتقوم الحملة علي التروج لبعض الأفكار ويشارك فيها الشيخ عبدالمنعم الشحات المتحدث الإعلامي باسم الجماعة السلفية وعصام دربالة القيادي بالجماعة الإسلامية وكمال حبيب القيادي الجهادي. وتتضمن الأفكار التي سيروجون لها من خلال ندوات بالنقابات والمساجد والجمعيات الخيرية أن الهجوم علي التيارات الإسلامية هو لغة النظام البائد لافتين إلي استخدامها كورقة لإرهاب الأقباط والتمسك بالسلطة. اللافت أن الأفكار تحذر مما سمته ذيول النظام وفلوله التي مازالت تتحرك ضد الإسلاميين لتحملهم مسئولية أي فشل بعد الثورة لدعم المخطط الخارجي الذي يرفض مشاركتهم في الحياة السياسية أو حتي وصولهم للسلطة وتحمل رسائلهم عبارات التطمين مثل «لا نسعي لدولة الكهنوت أو الدينية». ويحمل خطابهم التجميلي رسائل تؤكد أنهم دفعوا أثمانًا غالية بسبب الاعتقالات في عهد النظام السابق وسيبدأون حملة للإفراج عن 89 معتقلاً سياسيا وترفع الحملة السابقة شعار «نحن جزء من الشعب ولنا حق فيه ولا للإقصاء».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل