المحتوى الرئيسى

الرئيس الأثيوبي يستقبل وفد مصر الشعبي

04/30 21:29

استقبل الرئيس الأثيوبي جيرما ولد جيورجيوس في القصر الرئاسي بأديس أبابا اليوم السبت وفد الدبلوماسية الشعبية المصرية والذي يضم 48 عضوا من مختلف القوى السياسية والحزبية والشخصيات العامة وعددا من ائتلاف شباب الثورة.وحضر اللقاء من الجانب الأثيوبي عدد من كبار المسؤولين بالحكومة الاثيوبية بينهم السفير الاثيوبي لدى مصر محمود درير الذي يرافق الوفد المصري من القاهرة والمتحدث باسم وزارة الخارجية الأثيوبية دينا مفتي.وأشاد الرئيس الاثيوبي بالثورة المصرية التي استمرت 18 يوما وكانت حاسمة في اسقاط النظام القديم، وعبر عن إعجابه بالشعور بالمسؤولية لدى الشعب المصري وامتناعه عن العنف وان هذا حال دون وقوع ضحايا كثيرين، وقال: "نجحت ثورتكم مما يظهر ان لمصر حضارة ورقيا مطالبا بتجديد العلاقة بين مصر وأثيوبيا في إطار الشراكة والصداقة ودون عدوانية مما سيكون ضمانة للصداقة. وأكد أن الاثيوبيين مسالمون يحبون السلام ويكنون الاحترام لإخوانهم المصريين".وقال: إن مجموعة القيادات التي يضمها الوفد الدبلوماسي المصري تستطيع أن تعمل في مصر بنظام ديمقراطي وهي الضمانة لكي يظل الشعب متماسكا، ضاربا المثل بما بالنظام االديمقراطي الفيدرالي في أثيوبيا من خلال وجود 9 ولايات ولكل ولاية برلمانها الخاص وميزانيتها وإدارتها المحلية المنتخبة، مما أصبح ضمانة للأمن والاستقرار خاصة أن أثيوبيا لديها 80 قومية.وتحدث الرئييس عن ذكرياته خلال زياراته لمصر وزياراته الأهرامات في الخمسينيات ووصفها بأنها منطقة عجيبة مشيرا الى أنه زار هليوبوليس وكان يقيم فى أحد الفنادق الشهيرة على النيل.وخلال اللقاء أكد الدكتورالسيد البدوي رئيس حزب الوفد على أن مصر من الديمقراطيات القديمة وهي عريقة في الديمقراطية وقد كان في مصر عام 1886 مجلس شورى النواب كما كان هناك دستور عام 1882 وكانت هناك تعددية حزبية عام 1907 وقد كانت هناك 3 أحزاب آنذاك هي حزب الامة والحزب الوطني وحزب الإصلاح على المبادئ الدستورية وتم عمل دستور ليبرالي عام 1923 .وتحدث مصطفى الجندي منسق الرحلة ومساعد رئيس حزب الوفد: أن اثيوبيا حمت الإسلام من خلال النجاشي ملك الحبشة كما حمت مصر السيدة العذراء والسيد المسيح عندما ذهب إليها بحثا عن الأمان مؤكدا أن ثورة 25 يناير كانت ثورة قوية وحظيت بالتوفيق من الله .وتحدثت سكينة فؤاد نائب رئيس حزب الجبهة الديمقراطية وأكدت أنه بعد ثورة 25 يناير التي قام بها الشعب وحماها الجيش المصري يجب أن نضع أيدينا مع أيدي الاثيوبيين لنصنع المستقبل خاصة أن البلدين لهما حضارتان كبيرتان وتحدثت الدكتورة سالي توما من شباب 25يناير عن الثورة المصرية وكيف تم تشكيل مستشفى ميداني وعن التلاحم الوطني بين المسلمين والمسيحيين أثناء الثورة والذي نال إعجاب العالم. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل