المحتوى الرئيسى

اشتعال الصراع على تركة رفعت السعيد بـ"التجمع"

04/30 17:29

مع اقتراب موعد إجراء الانتخابات الداخلية لحزب التجمع، بدأت الأنباء تتوالى حول من سيخلف الدكتور رفعت السعيد بعد انتهاء المدة الثانية لرئاسة الحزب طبقا للائحة، والتى تمنعه من خوض المعركة على المنصب مرة أخرى، هل سيكون حسين عبد الرازق الذى أعلن ترشحه رسمياً الخليفة القادم، أم رأفت سيف القيادى بالحزب. لم تقتصر الأنباء على سيف وعبد الرازق، ولكن تضمنت أيضا نبيل زكى المتحدث الرسمى باسم الحزب والدكتور سمير فياض نائب رئيس الحزب، إلا إن رأفت سيف قد نفى فكرة ترشحه لمنصب رئيس الحزب أو أى منصب قيادى آخر، مؤكداً أن عمله سيقتصر على مقعده بالأمانة المركزية فقط. وأرجع سيف رفضه الترشح إلى أن المنصب يحتاج إلى قيادة شابة، تستطيع أن تجدد كيان الحزب، سواء من الداخل أو من الخارج، بالإضافة إلى أن المنصب يتطلب شخصاً مقيماً فى القاهرة بصورة دائمة لتكون له القدرة على التواصل مع الحزب، كما أكد سيف عدم خوضه الانتخابات البرلمانية القادمة، لسوء حالته الصحية. أما الدكتور سمير فياض ونبيل زكى فقد رفضا الإفصاح عن موقفهما حاليا، وأكدا أنهما سيعلنانه بعد انتهاء انتخابات الأقسام والمراكز. فيما قرر حسين أشرف أمين القاهرة خوض الانتخابات على منصب الأمين العام، والذى ينافسه عليه سيد عبد العال الأمين العام الحالى، والذى قرر خوض المعركة للمرة الثانية. أما منصب أمين عام مساعد الشئون التنظيمية، فقرر مجدى شرابيه الأمين المساعد المنافسة للبقاء به للمرة الثانية. وفى نفس السياق قرر الحزب تحديد موعد الإجراءت الداخلية لإجراء الانتخابات، والتى تتضمن الانتهاء من كشوف العضوية للمحافظات غداً، على أن يتم قبول الطعون حتى منتصف مايو، كما تقرر بدء انتخابات الأقسام والمراكز يوم 20 مايو، على أن تبدأ مؤتمرات المحافظات فى أول يونيو وحتى منتصف الشهر، على أن تجرى الانتخابات على مقعد رئيس الحزب نهاية يوليو.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل