المحتوى الرئيسى
alaan TV

نينوى على طريق الفلوجة بقلم:عبد الجبار الجبوري

04/30 17:21

نينوى على طريق الفلوجة عبد الجبار الجبوري الموصل هي رأس العراق وقلبه،رأس العراق جغرافيا،وقلبه تاريخيا وحضاريا وسياسيا،فإذا مرضت الموصل مرض العراق وإذا خربت الموصل خرب العراق كله،هذه هي المعادلة التاريخية عبر العصور كانت وستبقى،ونينوى الآن تعيش لحظة تاريخية حرجة جدا قد تقرر مصير العراق،لأنها كما وصفها قائد الاحتلال الأمريكي بأنها(قنبلة نووية موقوتة) ساعة دخوله الموصل غازيا في نيسان 2003، حيث تشهد اعتصامات جماهيرية غاضبة تشارك فيها وتقودها عشائر العراق الرافضة للاحتلال الأمريكي وتواجده على ارض الرافدين،إضافة إلى جميع طوائف وأقليات وقوميات الشعب العراقي ومن كل أنحاء العراق المنتفض من الشمال إلى الجنوب،ومطاليب هذه الحشود واضحة وهي إخراج القوات الأمريكية المحتلة،ورفض تجديد اتفاقية الإذعان الأمنية مع إدارة الاحتلال،وإطلاق سراح المعتقلين الأبرياء من سجون الحكومة والاحتلال،وإحالة اللصوص والحرامية والفاسدين من كبار المسؤولين في الحكومة إلى القضاء،وهي مطاليب شرعية ومشروعة،فأين المشكلة إذن ياحكومة،وانتم تؤيدون هذه المطالب في تصريحاتكم علنا(ربما تقية).وإلا فلماذا تقوم قواتكم بقمع المتظاهرين والمعتصمين وتقتل وتعتقل بهم يوميا،أما ما حصل ويحصل في نينوى فهو شيء مريب وعجيب،فقد قامت قوات حكومية بفرض التجوال وغلق الجسور واعتقال المعتصمين السلميين العزل في ساحة الأحرار بالموصل،ثم قامت في آخر الليل بحرق الخيام والأعلام العراقية وتكسير الكراسي وإنزال اللافتات ورايات العشائر والدوس عليها في وسط الساحة،وهي إهانة كبيرة أن تداس رايات العشائر التي تمثل رمزا كبيرا للعشيرة ورئيسها ،أليست هذه الأفعال المشينة عملية إرهاب وتخويف المعتصمين سلميا ،وإهانة راياتهم المرفوعة في قلب الساحة،لكي يأتي رد الحكومة صاعقا مرتبكا يرسل إشارات طائفية إلى أهالي نينوى والمعتصمين معهم من أبناء العراق الغيارى ،بتغيير قائد شرطة نينوى المعروف بنزاهته وشجاعته وأصالته، وتنصيب قائد جديد عليه علامات استفهام كبيرة (حسب ما أعلنته وسائل الإعلام)، دون موافقة وعلم الحكومة المحلية في نينوى وهذا استبداد كبير ضد الحكومة المحلية وتهميش واضح لدورها في مواجهة الأزمات،الأمر الذي أدى إلى رفض قائد الشرطة الجديد من قبل المحافظ ومجلس المحافظة ،وفرض قائد الشرطة فرضا وكأنه أمر واقع يجب أن تتقبله المحافظة ،وهذا مرفوض رسميا وشعبيا،مما عقد الأزمة ،واظهر بأنه تحديا فارغا في إدخال المدينة في فوهة الانفجار الطائفي الذي سيفضي إلى مجزرة حقيقية تدخل البلاد في أتون حرب أهلية طائفية ومجزرة كالذي حدث في الفلوجة والعراق عامي 2005-2006 وتصبح نينوى كالفلوجة التي تعرضت إلى إبادة جماعية على يد قوات الاحتلال والقوات الحكومية، وصارت مدينة أشباح ودماء وخراب بفعل الفسفور الأبيض المحرم دوليا، ولمصلحة من يحصل هذا؟.. نقول أن حكومة المالكي تعيش مأزقا سياسيا حقيقيا، بسبب فشلها في إدارة البلاد والقضاء على الفساد الإداري والمالي، وفشلها السياسي في إكمال الحكومة الناقصة منذ أكثر من عام ، إضافة إلى الصراع السياسي المحتدم بينها وبين الكتل والأحزاب داخل العملية السياسية حول المناصب السيادية والوزارية ، فأرادت أن ( تصدر ) فشلها هذا إلى مكان آخر، لتخرج من مأزقها السياسي الذي تعانيه مع إدارة الاحتلال الأمريكي، الذي يطالب ويصر على إبقاء قواته في العراق بعد انتهاء هذا العام،ولكي تبرر تواجد هذه القوات الغازية ، فافتعلت أزمة تنذر بكارثة في نينوى، لا يعرف نهايتها احد ،ثم لا ننسى المأزق الآخر، آلا وهو افتضاح الحجم الكبير في فساد الحكومة الذي ظهر إلى العلن في الأيام الماضية ،والتي تقوم لجان النزاهة في البرلمان بكشفه ،وإحالة الفاسدين الكبار من الوزراء ووكلائهم وكبار شخصيات الأحزاب المتنفذة في العملية السياسية والذين تورطوا بنهب ثروات البلاد منذ بدء الاحتلال للعراق ومازالوا وهم بالمئات إلى القضاء ، وهذه فضيحة بجلاجل تتحملها الحكومة ،وتعيش مأزقها الفاضح ، لذلك كان التخبط السياسي والأداء الحكومي عنيفا وصارخا ودمويا ،تجلى في قمع وقتل متظاهري ساحة التحرير ببغداد ،والآن في نينوى ، وغدا في الرمادي وصلاح الدين المنتفضين ضد الاحتلال ، وهنا لابد أن نذكر ونحذر جميع من في العملية السياسية حكومة وبرلمان وأحزاب .. إن الوضع في نينوى خطيرا جدا عليهم معالجته بسرعة قبل فوات الأوان، ووقوع مجزرة ضحيتها كل أبناء وعشائر العراق المعتصمين في ساحة الأحرار بالموصل .، وتنفيذ مطاليب المعتصمين ،التي هي مطاليب الشعب العراقي بأجمعه ، ولا يختلف عليها اثنان ، ومعالجة البطالة والخدمات الأخرى المعروفة والتي أوصلت شعب العراق كله إلى حالة الثورة والاعتصام وطلب التغيير، وبعكسه ستظل حالة( الفوضى الخلاقة) قائمة يغذيها المحتل وأعوانه ،ممن يفضلون بقاء قوات الاحتلال ويعملون على هذا بافتعال أزمات دموية ( اغتيالات واعتقالات ومداهمات عشوائية )، من اجل أجندة الاحتلال الواضحة والتي يذهب ضحيتها شعب العراق ، الأهداف الشريرة إذن واضحة في مخطط إدارة الاحتلال والتي تغذيه بالمباشر إيران وجهات دولية أخرى، لها مصالح في العراق ..نقول... نينوى على طريق الفلوجة إذا أصرت حكومة المالكي على عدم معالجة الوضع بشكل سريع في نينوى ....وما حصل أمس في ساحة الأحرار بالموصل هو بداية لما نقول حيث حطمت قوات الجيش ساحة الأحرار مرة أخرى وأغلقتها بعد تكسير وتحطيم كل ما فيها من رايات عشائر ولافتات وكراسي وضرب المعتصمين بالرصاص الحي وجرح سبعة متظاهرين فيها،ثم إعلان محافظ نينوى العصيان المدني في دوائر الدولة بالمحافظة...الوضع خطير جدا ..ينتظر فلوجة ثانية والله يستر...الله يحمي العراق والعراقيين من الأشرار والقتلة...أخزاهم الله وأذلهم...

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل