المحتوى الرئيسى

الأهلي يشكو محافظي بورسعيد والإسماعيلية لرئيس الوزراء بسبب مباراة المصري

04/30 14:30

قدم مجلس إدارة النادي الأهلي احتجاجاً رسمياً لرئيس الوزراء الدكتور «عصام شرف»، بعد الاعتداءات التي تعرض لها الفريق من قبل جماهير ناديي المصري والإسماعيلي. واتهم مجلس الأهلي اللواء «أحمد عبدالله» محافظ بورسعيد، واللواء «أحمد حسين» محافظ الإسماعيلية بالتقاعس عن حماية الفريق وجماهيره، خاصة بعد تعرض حافلة الفريق للاعتداء من قبل جماهير الإسماعيلية وبورسعيد يوم الخميس في رحلة الذهاب والتي تكتم مسؤولو الأهلي عليها، لكن السيناريو الذي واجه الفريق وجماهيره قبل انطلاق المباراة وفي رحلة العودة دفع المجلس لشكوى المحافظين لرئيس الوزراء. كما حرر سيد عبد الحفيظ مدير الكرة محضراً رسمياً ضد جماهير بورسعيد بسبب تحطيم واجهة أتوبيس الفريق قبل اللقاء. كان الفريق عاش ساعات عصيبة في طريق العودة إلى القاهرة بعد انتهاء المباراة، خاصة أمام مدخل مدينة الإسماعيلية حيث كان في انتظار حافلة الفريق عدد كبير من مشجعي الإسماعيلي الذين قذفوا الحافلة بالحجارة والزجاجات الفارغة، ما أدى إلى تحطيم نوافذ الأتوبيس وتناثر الزجاج على اللاعبين، الذين أصيبوا بالرعب خاصة أن عربات الشرطة المصاحبة للأتوبيس لم تؤمنهم بالشكل الكافي. واضطر رجال الأمن لتغيير مسار الأتوبيس من أجل زيادة تأمينه خوفاً من التعرض للمزيد من الهجمات في ظل الأنباء التي وردت إلى اللاعبين بإعداد جماهير الإسماعيلي عدة كمائن أخرى للحافلة. وعند وصول الحافلة إلى مقر النادي بالجزيرة رفض «سيد عبد الحفيظ» مدير الكرة مغادرة اللاعبين للحافلة قبل حضور الشرطة لتحرير محضراً بالواقعة، وإثبات الأمر رسمياً. كما تقدمت إدارة النادى بمذكرة احتجاج أخرى لاتحاد الكرة، لحفظ حقوق النادي، واشتكت من عدم تكافؤ الفرص أثناء مباراة المصري نتيجة عدم حضور جماهير الأهلي المباراة . وأبدى «سيد عبد الحفيظ»  استيائه لما حدث مؤكداً انه لم يتخيل أن تصل الأمور لهذا الحد من التعصب ضد النادي الأهلي. وأضاف أنه منذ وصول الفريق إلى مدينة بورسعيد ليلة المباراة، والأجواء بين أهالي بورسعيد غير مطمئنة على الإطلاق، حيث تم التعدي على أتوبيس الفريق، لكنه لم يشأ إثارة الأمور، وإشعال الموقف قبل المباراة حرصاً على تهدئة الأجواء، خاصة في ظل الظروف الحالية التي تمر بها مصر. وتابع: «رغم تشديدي على اللاعبين بضرورة ضبط النفس، إلا أن الأمور تكررت بعد اللقاء، مثلما حدث أمام مدخل مدينة الإسماعيلية». وبلهجة أسى قال عبد الحفيظ : «هذه ليست كرة قدم، وإذا كانت كرة القدم نتيجتها إيذاء الآخرين، فلا داعي لها ، كما أن النادي الأهلي نادي مصري، وليس إسرائيل حتى يتم محاربته بهذا الشكل».  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل