المحتوى الرئيسى

5% زيادة فى أسعار السيارات

04/30 14:06

أجمع خبراء السيارات على ارتفاع أسعار السيارات خلال الفترة الحالية بنسبة 5%، رغم حالة الكساد التى يمر بها القطاع منذ أحداث ثورة يناير، مرجعين ذلك إلى ارتفاع أسعار العملات الأجنبية، مقابل تدنى سعر العملة المصرية، إضافة إلى زيادة أسعار جميع مكونات السيارة والمستوردة من الخارج، كما توقعوا زيادة أسعار السيارات فى حال ارتفاع سعر العملات الخارجية. حسن طلائع، عضو شعبة السيارات، أرجع ارتفاع أسعار غالبية موديلات السيارات- رغم حالة الكساد التى يشهدها القطاع- إلى ارتفاع سعر العملات الأجنبية قائلا "أسعار العملات زادت عن العام الماضى بنسبة تتراوح بين 10 و15%، وهو ما أثقل كاهل أصحاب شركات السيارات، مشيرا إلى أن معظم الشركات والتجار والموزعين يحاولون تقليل هامش أرباحهم حتى يبيعوا ويتخلصوا من حالة الكساد". ونفى طلائع ما يروجه البعض عن رفع التوكيلات لأسعار السيارات لتحقيق ربح هائل، قائلا "ليس هناك ما يجبر توكيلات السيارات لرفع الأسعار من ذواتهم لأن مفيش رواج للسلعة أو ندرة لها فكل ما يتعلق بها متاح". وأضاف أن شعبة السيارات لا تتدخل فى ضبط الأسعار، مشيرا إلى أن تحديد الأسعار يقوم على آليات العرض و الطلب بعيدا عن القرارات والقوانين، موضحا اقتصار دور الشعبة على تقديم بعض التسهيلات للتوكيلات فى عمليات البيع وخلق منافذ جديدة. وأكد عضو شعبة السيارات أن توقعاته بشأن انخفاض أو ارتفاع أسعار السيارات للفترة المقبلة تتوقف على ارتفاع أو انخفاض أسعار العملات الخارجية، قائلا" من الممكن أن تنخفض أسعار السيارات الفترة المقبلة فى حال انخفاض أسعار العملات"، وأكد أنه فى حال استقرار البلاد سياسيا سينتشل مبيعات السيارات من الخسارة، مؤكدا أن السيارات ليست سلعة أساسية كالطعام والشراب. وأوضح أحد مستشارى المبيعات بتوكيل شركة هيونداى، ارتفاع أسعار جميع موديلات "فرنا" الفترة الحالية مقارنة بأسعارها قبل 25 يناير بزيادة تقدر بـ 1.500 جنيه، حيث قفز السعر من 67.000 إلى 68.500 مبررا ذلك بارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه المصرى، خاصة مع استيراد غالبية مكونات السيارة من الخارج. ويرى عبد المنعم سعود، صاحب توكيل سوزوكى، أن أسعار السيارات السوزوكى شهدت ارتفاعا خلال شهر ابريل بنسبة 5% رغم حالة الكساد التى يمر بها قطاع السيارات، مرجعا ذلك إلى ارتفاع أسعار جميع العملات فى الخارج بدءا بالدولار ومرورا بالين اليابانى وختاما بالجنيه الإسترلينى. وأكد سعود أن ارتفاع أسعار الشحن وزيادة أسعار مكونات السيارات المستوردة من الخارج بجانب ارتفاع علاوات العاملين بشركات السيارات وانخفاض الإنتاجية انعكس بشكل ملموس على أسعار السيارات. وأكد تراجع مبيعات السيارات فى الفترة الحالية، مشيرا إلى توقف غالبية البنوك عن تمويل البيع بالتجزئة (قروض السيارات) وتوقع استمرار ارتفاع أسعار السيارات الفترة القادمة وخاصة فى ظل انخفاض الإنتاجية المصرية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل