المحتوى الرئيسى

فضائيات تواكب الثورة بتغيير (اليافطة)

04/30 13:47

حاتم جمال الدين - Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  قنوات تواكب تغيرات ما بعد الثورة بتغيير «اليافطة» والنشاط، تلك كانت ظاهرة فى القنوات الجديدة التى أعلنت شركة الأقمار الصناعية نايل سات عن انطلاقها فى الفضاء العربى أخيرا، ومنها قناة مزيكا زووم التى تحولت دون سابق إنذار إلى قناة رياضية تحمل اسم «زووم سبورت»، والتى غيرت نشاطها من عرض الأغانى المصورة وبرامج المسابقات إلى تقديم باقة من البرامج الرياضية فى مقدمتها «استوديو زووم» الذى يقدمه الإعلامى علاء صادق، مودرن مصر التى تحول اسمها إلى مودرن حرية، وقنوات المنوعات «استريك» التى تحولت إلى «توك تى فى»، والإمارة التى تحولت إلى «برجس تى فى»، وتحولت قناة «سهر تى فى» إلى «كول تى فى»، وبعيدا عن إعلان النايل سات سعت قناة الحياة لتغيير بعض من نشاطها ليواكب تغير مزاج المصريين بعد ثورة يناير، وعزوفهم عن مشاهدة الدراما وبرامج المنوعات، واتجاههم لمتابعة النشرات الإخبارية وبرامج الأحداث الجارية وذلك من خلال إضافة برنامج جديد ذى طابع إخبارى، وهو ما يراه البعض خروجا على ترخيص قناة عامة.محمد عبدالمتعال رئيس قنوات الحياة يؤكد أن برنامج «الحياة الآن» الذى تقدمه المذيعتان مها بهنسى وياسمين سعيد يندرج تحت مسمى برامج التوك شو التى تعتمد على تناول الأحداث الجارية، ولكنه لا يعتبر نشرة إخبارية صريحة، وهو بذلك لا يخالف شروط ترخيص القناة العامة. وبرر اتجاه قنوات الحياة لتقديم برامج الأحداث الجارية يأتى لمواكبة اتجاهات المشاهد المصرى والعربى بعد اندلاع الثورات فى البلدان العربية، الذى أصبح يقبل على البرامج والقنوات ذات الطابع الإخبارى أكثر من غيرها، بينما تراجع اهتمامه ببرامج المنوعات والمواد الدرامية.وقال: «مسألة منع تعامل القنوات العامة مع الأخبار كمادة كانت شروطا فرضها مسئولون فى النظام السابق على منح التراخيص بحيث تحتكر قنوات التليفزيون المصرى العمل الإخبارى، وأعتقد أنه بعد ثورة 25 يناير لم تعد لتلك القواعد وجودا».وأشار عبدالمتعال إلى أن هيئة الاستثمار أصبحت الآن تمنح تراخيص لقنوات مصرية تعمل فى مجال الأخبار ومنها قناة النهار التى تم الإعلان عنها أخيرا. ومن جانبه يقول وحيد حلمى المتحدث الرسمى باسم قنوات مودرن إن «مودرن حرية» هى قناة جديدة تواكب حركة التجديد والتغيير فى المجموعة بعد ثورة 25 يناير، مشيرا إلى أن القناة الجديدة تستغل التردد الذى كان يبث عليه قناة مودرن مسلسلات التى توقفت بعد شهر رمضان وهو نفس التردد الذى حمل من قبل قناة مودرن مصر.وأوضح حلمى أن مودرن حرية تقدم إلى جانب برامجها الجديدة بعضا من البرامج التى حققت نجاحا من قبل على قناتى مودرن مصر ومودرن سبورت ومنها محطة مصر وبرنامج «كورة أون لاين».وقال فضل القاسم مدير مكتب قناة «استريك» اللبنانية فى القاهرة، إن قرار تغيير اسم القناة هو شأن خاص بالشركة اللبنانية التى تعد لقناة جديدة بشكل واسم جديدين، نافيا أن تكون هناك علاقة بين قرار الإيقاف الذى تعرضت له القناة فى السابق ضمن مجموعة القنوات التى أوقفتها وزارة الإعلام، وقال إن قنــــــاة «استرايـــك» كانت قد عادت للبث عبر القمر الصناعى المصرى قبل ثورة يناير بعد توفيق أوضاعها مع لوائح المنطقة الإعلامية الحرة. أكد مصدر مسئول فى شركة الأقمار الصناعية نايل سات أن تغيير اسم القناة يتم تحديدا بمعرفة هيئة الاستثمار التى ترسل للشركة ما يفيد بأنه لا مانع لديها من أن تحصل القناة على تردد لها عبر القمر الصناعى المصرى باسمها الجديد، وهو ما حدث مع قناة مزيكا زووم التى طلب صاحباها محسن ومصطفى جابر تغيير اسمها، أما فيما يخص مواصفات الترخيص الممنوح للقنوات فقال المصدر الذى رفض ذكر اسمه إن مناخ الحرية الذى أتاحته ثورة يناير قد خفف كثيرا المحاذير المفروضة على القنوات، وأن هذا يبدو واضحا فى الموافقات التى حصلت عليها القنوات الدينية، والتى تم إيقافها بقرارات من وزارة الإعلام وإدارة المنطقة الحرة، وكذلك الموافقة بإطلاق قناة لجماعة الإخوان على النايل سات وهى التى تحمل اسم «مصر 25»، فيما شدد المصدر على التزام شركة الأقمار الصناعية على المحاذير الخاصة بإشاعة الفتنة أو ازدراء الأديان أو بث مواد تتعارض مع أخلاقيات وتقاليد المجتمع المصرى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل