المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:فرنسا: إيقاف مسؤول باتحاد كرة القدم بسبب "التوزيع العرقي للاعبين"

04/30 18:12

العنصرية في كرة القدم ليست ظاهرة نادرة تم في فرنسا إيقاف المدير الفني لاتحاد كرة القدم الفرنسي فرانسوا بلاكارت عن العمل وسط جدل حول خطة مزعومة لتقرير نسب اللاعبين المتدربين في أندية كرة القدم الفرنسية حسب انتمائهم العرقي. وكان اتحاد كرة القدم في فرنسا قد بدأ التحقيق في مزاعم حول دعم مسؤولين لتوزيع سري للمتدربين حسب انتمائهم العرقي. وحسب المزاعم التي استند إليها التحقيق فإن مسؤولين رفيعي المستوى في الاتحاد حددوا نسبة العرب بين صغار اللاعبين (12-13 سنة) بـ 30 في المئة. وحثت وزيرة الرياضة الفرنسية شانتال جوان الاتحاد على الرد على مزاعم الصحفيين، وقالت إن لا مكان للعنصرية في كرة القدم. ونفى رئيس الاتحاد فيرناند دوشوسوي أن يكون هناك اتفاق كذاك. وأصبحت العنصرية قضية حساسة في كرة القدم الفرنسية بعد أداء الفريق في جنوب إفريقيا العام الماضي حيث انتشرت اتهامات بأن الفريق الذي ضم ستة لاعبين سود قد تمرد على خلفية عنصرية. وفي المقابل كانت هناك تجربة مناقضة في كأس العالم لعام 1998، حيث عشقت فرنسا فريقها الفائز الذي ضم عرقيات مختلفة. وكان موقع ميديابارت الاستقصائي قد فجر القضية مستندا الى تصريحات مسؤولين في الاتحاد، وقال ان المدرب الوطني لوران بلان قد وافق على التوزيع العرقي. وقد نفى بلان بشدة وجود توزيع كالمذكور، وأضاف أنه حضر اجتماعا لمسؤولين في الاتحاد في شهر نوفمبر/تشرين ثاني الماضي ولكن "الموضوع الأساسي الذي نوقش في الاجتماع كان الاتفاق على برنامج تدريبي يهدف لتحقيق أفضل النتائج في السنوات الخمس القادمة". يذكر أن بلانك كان قد أثار مرارا قضية اللاعبين ذوي الجنسية المزدوجة الذين يستفيدون من برنامج التدريب الفرنسي ثم يقررون اللعب لصالح دولة أخرى، حسب ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس. وفي باريس نفى دوشوسوي وجود خطة للتوزيع العرقي ولكنه قال "انه لا يمكنه ان يكون في كل مكان حيث تدور أحاديث غير رسمية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل