المحتوى الرئيسى
worldcup2018

الصحافة الإسرائيلية: تواصل ردود الفعل الإسرائيلية المنددة بالمصالحة الفلسطينية.. وتل أبيب تقرر عدم التفاوض مع الحكومة الفلسطينية القادمة

04/30 13:05

الإذاعة العامة الإسرائيليةمقتل إسرائيليين بمدينة مراكش بالمغرب ذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية أنه قتل فى العملية التفجيرية التى وقعت، أمس، فى مقهى بمدينة مراكش المغربية، إسرائيلية تبلغ من العمر 30 عاما وزوجها يهودى من مواليد المغرب، موضحة أن الاثنين كانا يعيشان فى الصين. وقال قنصل إسرائيل فى مدينة شنغهاى الصينية للإذاعة العامة الإسرائيلية إن الاثنين سافرا إلى المغرب لزيارة أقرباء الزوج. وأشارت الإذاعة العبرية إلى أن انفجار القنبلة بالمقهى أسفر عن مقتل 14 شخصا بينهم 3 مغاربة و6 فرنسيين وهولندى والباقون من جنسيات مختلفة، وأعلن وزير الداخلية المغربى أن 23 شخصا أصيبوا فى الاعتداء. وكانت قد أدانت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلارى كلينتون الاعتداء واصفة إياه بعمل "جبان"، كما أصدر الأمين العام للأمم المتحدة، بان كى مون بيان استنكار، واستنكرت الحكومة الفرنسية بشدة الاعتداء الوحشى والجبان فى مراكش مقرة بوقوع ضحايا فرنسيين فيه. صحيفة يديعوت أحرانوتتل أبيب تقرر عدم التفاوض مع الحكومة الفلسطينية القادمة قرر المجلس الوزارى الإسرائيلى المصغر"الكابينيت" مساء أمس، الخميس، عدم التفاوض مع الحكومة الفلسطينية المرتقبة والتى ستشكل بالتوافق بين حركتى حماس وفتح. وذكرت صحيفة، يديعوت أحرانوت، الإسرائيلية أن أعضاء المجلس اكتفوا بهذا القرار إلى حين وضوح الأمور حول الحكومة القادمة. وجاء قرار اللجنة بعد الاجتماع الذى دعا إليه رئيس الوزراء الإسرائيلى، بنيامين نتانياهو، بشكل عاجل، لبحث موضوع المصالحة الفلسطينية. وأشارت الصحيفة إلى أن هناك مشاورات مكثفة جرت برئاسة نتانياهو ومشاركة وزير الدفاع الإسرائيلى، إيهود باراك، وتقرر بعد هذه المشاورات متابعة التطورات فى السلطة الفلسطينية.صحيفة معاريفتواصل ردود الفعل الإسرائيلية الحادة حول المصالحة الفلسطينية تصاعدت الأصوات وردود الفعل الإسرائيلية المنددة بالمصالحة الفلسطينية، مشككة بها، معتبرة إياها قرارا خاطئا، حيث دعا رئيس الوزراء الإسرائيلى، بنيامين نتانياهو، المجلس الوزارى المصغر إلى الانعقاد أمس بشكل عاجل، لبحث موضوع المصالحة الفلسطينية، وكان قد أعلن فى مساء أول أمس، الأربعاء، عن رفضه للمصالحة الفلسطينية، مخيرًا السلطة الفلسطينية بين السلام مع "إسرائيل" أو الوحدة مع حماس. أما بالنسبة لوزير الدفاع الإسرائيلى "إيهود باراك" فقد شكك بجدية المُصالحة الفلسطينية. فيما توجه الرئيس الإسرائيلى، شيمون بيريز، أمس الخميس، بطلب إلى الرئيس الفلسطينى محمود عباس لعدم التوقيع على اتفاق المصالحة مع حماس، ومحذراً إياه من أن هذه الخطوة سوف تقضى على فرص السلام فى المنطقة، وتمنع إقامة الدولة الفلسطينية. فى حين رأت رئيسة حزب المعارضة "تسيبى ليفنى" بأن أى حكومة فلسطينية ستشكل مستقبلاً يجب أن تقبل بشروط الرباعية الدولية، الأمر الذى اعتبرته يتنافى مع مبادئ حركة حماس التى ترفض الاعتراف بدولة إسرائيل، ومحذرةً السلطة الفلسطينية من أن قيام دولة فلسطينية لن يتحقق إلا من خلال اتفاق مع إسرائيل وعلى مائدة المفاوضات. بنما قال، وزير الخارجية الإسرائيلى اليمينى المتطرف، أفيجادور ليبرمان إن أتفاق المصالحة يعتبر تعديا للخطوط الحمراء بالنسبة لإسرائيل.صحيفة هاآرتسجالانت يشق طريقه سياسيا بعد فشله فى الوصول لرئاسة أركان الجيش ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن الجنرال احتياط "يوآف جالانت" الذى لم يفلح فى الوصول إلى منصب رئيس الأركان، أقام فى الفترة الأخيرة سلسلة من اللقاءات مع عدد من الشخصيات السياسية البارزة بهدف شق طريقه إلى عالم السياسة. ونقلت صحيفة، هاآرتس، الإسرائيلية عن القناة الثانية بالتلفزيون الإسرائيلى أن جالانت ذهب يوم الأربعاء الماضى إلى إحدى المناسبات برفقة عضو الكنيست الإسرائيلى "شاؤول موفاز"، وأنه التقى السبت الماضى، مع رئيس الوزراء السابق"إيهود أولمرت" فى إحدى المطاعم الفاخرة فى تل أبيب. وفى السياق نفسه قالت القناة الثانية إن جالانت قام بإلقاء كلمة فى اجتماع فى إحدى القرى البدوية فى مدينة النقب، وعبر عن نواياه المستقبلية فى التوجه إلى الحياة السياسية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل