المحتوى الرئيسى

بشفافيةالثورة‏..‏ والسلطة الخامسة

04/30 00:00

ياشباب الثورة‏..‏ ماذا بعد الثورة التاريخية؟ هل هو بناء دولة مدنية حرة ديمقراطية؟ أم خلق دولة الفوضي وعدم احترام آدمية المواطن وعدم الامان والاستقرار؟ خاصة مع ظهور سلطة جديدة يطلق عليها السلطة الخامسة البلطجة تعمل بلا قانون أو ضوابط‏..‏ وتكون القاضي والجلاد في نفس الوقت وتنتشر مثل السرطان في البلاد‏.‏ لقد أصبحت هذه السلطة حجرا عثرة في طريق باقي السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية وغيرها للقيام بأعمالها, فهي لاتعطي الحكومة فرصة تلبية احتياجات المواطن ووقف نزيف انهيار الاقتصاد المصري.. ولاتعطي القضاء فرصته لتحقيق العدالة القانونية ومساءلة الفاسدين ماليا وسياسيا من خلال مهاجمة قاعات المحاكمة وترويع الهيئة القضائية.. وتسعي لنشر عدم الأمن والآمان بهدف احلال الشلل التام لكافة الأجهزة وأسقاط الدولة الي الهاوية. إن هذه السلطة الخامسة البلطجة تتزايد بصورة فجة كما حدث في مسجد النور ومحافظة قنا ـ لاعتبارها قائمة علي الصوت العالي والأنفلات في استخدام كافة أنواع الاسلحة النارية والبيضاء واحتلال الأماكن العامة وقطع الطرق الرئيسية وتعطيل وسائل الاتصال والمواصلات والسكك الحديدية!!.. من سيتحمل تكلفة ذلك؟.. وهل هذا يسهم في جذب المستثمرين من الخارج للعمل بالداخل؟ السؤال الذي يطرحه الكثيرون.. أحنا راحين فين الله أعلم؟! وهل سنأخذ في الاعتبار عند وضع الدستور الجديد هذه السلطه الخامسة لتجريم هذا العبث حتي تستقر الامة لتصبح مصر بين مصاف الدول الكبري والمتقدمة!!.abdelfattah@ahram.org.rg المزيد من أعمدة عبدالفتاح إبراهيم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل