المحتوى الرئيسى

كلماتبلد تهدده الفتنة

04/30 00:00

نقلت وسائل الإعلام الفرنسية والعربية صور سنيت دوجاني‏,‏ الطالبة الفرنسية من اصل تركي صاحبة الـ‏15‏ ربيعا‏,‏ التي أصرت علي ارتداء الحجاب وحال القانون الفرنسي دون ذلك‏.‏ فوجدت لنفسها حلا آخر لا تخالف بموجبه التشريع الفرنسي والدين الإسلامي, فأقدمت بكل براءة علي حلق شعرها دون علم أهلها. لقد تحدت دوجاني الرئيس الفرنسي وصفعته بقوة من خلال تمردها علي قانون منع ارتداء الحجاب في المدارس الفرنسية, وأقدمت وبحضور وسائل إعلام فرنسية, بنزع غطاء رأسها لتكشف عن رأس خال من الشعر تماما. وفي نفس الوقت تقريبا, نظم نحو4 آلاف سلفي وقفة أمام مسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية, احتجاجا علي استمرار احتجاز وفاء قسطنطين وكاميليا شحاته في الكنيسة رغم إسلامهما علي حد قول المتظاهرين. ثم طالب الشيخ أحمد المحلاوي, المسلمين والأقباط بالتوحد كما كانوا خلال ثورة يناير, وناشد المحتجين تجنب أي احتكاك, محذرا من أن اللعب بالنار سيحرق الجميع. تحذير الشيخ المحلاوي لم يكن كاملا, فهو لم يحدد الي من يوجهه؟.. الي المتظاهرين آم المسيحيين!!. ولم يحدد الجهة التي تلعب بالنار. وكان حري به تهدئة أتباعه, خاصة وان إسلام وفاء او كاميليا لن يفيد المسلمين. أين نحن من سيدنا عمر بن الخطاب عندما اقتص من عمرو بن العاص شخصيا, لان ابنه ضرب قبطيا مصريا, ولم نقرأ أن عمرو بن العاص هدم الآثار الفرعونية بدعوي أنها وثنية!.. المفروض أن يوضع الأمر كله في أيدي مؤسسة الأزهر والكنيسة, فأمامنا بلد تهدده الفتنة. المزيد من أعمدة محمد أمين المصري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل