المحتوى الرئيسى

فستان زفاف كيت ميدلتون يجمع بين العراقة والحداثة

04/30 17:22

أحيط الفستان الذي ارتدته كيت ميدلتون، التي أصبح يطلق عليها اسم دوقة كامبريدج، بالسرية التامة والكتمان، وهذا زاد من اهتمام الناس بما سترتديه في يوم زفافها. ولهذا فقد انصبت الأنظار على الفستان بمجرد خروجها من الفندق مع والدها، حيث توجهت إلى كنيسة وستمنستر. وهناك أصبح واضحا للجميع أن الفستان الأبيض العاجي كان من تصميم سارة بورتون التي تعمل في دار أزياء «ألكسندر ماكوين»، المصمم البريطاني الذي انتحر العام الماضي في الأربعين من عمره. ويحتوي الجزء العلوي من الفستان على أشكال ورود تم تصنيعها يدويا وتذكر بالتقاليد الملكية العريقة في أعمال الإبرة. وقالت مصادر من القصر الملكي إن العروس اختارت سارة بورتون لتصميم الفستان نظرا لأنها تجمع بين الشكل التقليدي والحديث في الوقت نفسه. وأضافت المصادر أن العروس اهتمت كثيرا بوجود العمل اليدوي البريطاني العريق على فستان زفافها. ووصفت مصممة الأزياء سارة بورتون قيامها بتصميم فستان زفاف كيت ميدلتون عروس الأمير ويليام بأنه «تجربة حياتها». وقالت المصممة بدار أزياء «ألكسندر ماكوين» في لندن أمس الجمعة «شعرت بالشرف والفخر عندما طلب مني أن أتولى تصميم الفستان، وأنا فخورة بما أنجزه فريق (ألكسندر ماكوين)». وأضافت المصممة أنها سعيدة لأن الفستان يعكس الشغل اليدوي البريطاني التقليدي، مشيرة إلى أن هذا كان من أساسيات تصميمات «ألكسندر ماكوين». وأضافت بورتون أنها عملت هي وفريق عملها وسط إجراءات سرية مشددة وقالت «الفستان هو جزء من يوم رائع». وعبر مصمم الأزياء العالمي كارل لاغرفيلد عن إعجابه بالفستان. وعقد لاغرفيلد مقارنة بين فستان كاثرين وفستان زفاف ديانا والدة الأمير ويليام التي تزوجت الأمير تشارلز. ورأى المصمم الألماني الذي يعيش في باريس أن «فستان ديانا لم يكن بهذه الدرجة من الجمال»، وقال إن فستان زفاف ديانا كان أشبه بـ«ستار من الحرير». من ناحية أخرى، بدا لاغرفيلد منبهرا بفستان زفاف كاثرين الذي صممته سارة بورتون، وقال إن الفستان اتسم بالأناقة والرقي، وإنه يذكر بحقبة الخمسينات وبإطلالة مارلين مونرو. وعبر لاغرفيلد أيضا عن إعجابه بطرحة العروس وببساطة تسريحة شعرها التي بدت انسيابية مع التاج إذ إن شعر العروس لم يكن مرفوعا تحت الطرحة بأي شكل. وأضاف لاغرفيلد «كيت شابة متمدنة وجذابة». وكان لاغرفيلد يتمنى تصميم فستان زفاف كاثرين وأضاف «لكنني في النهاية لست بريطانيا». وسخر لاغرفيلد من أزياء الكثير من حضور حفل الزفاف، حيث علق على فستان إحدى المدعوات بالقول «إنها تضع أريكة على ظهرها». ولم يعقب المصمم الشهير على فستان الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا ذي اللون الأصفر، لكنه عقب على الزي الذي ارتداه زوجها الأمير فيليب، وقال «هذا أفضل بكثير من بدلة قبيحة».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل